سعادة: قانون العقوبات البديلة سيؤهل السجناء ويخفف اكتظاظ سجن رومية

خاص | July 2, 2019

اضاء برنامج نقطة عالسطر الى اقتراح القانون الرامي الى إستبدال بعض العقوبات بتدبير العمل الاجتماعي، فأشارت رئيسة جهاز التشريع والسياسات العامة في حزب الكتائب المحامية لارا سعادة الى ان هذا الاقتراح كان تقدم به النائب سامي الجميل منذ العام 2011 واخذ 8 سنوات الى ان تم إقراره منذ اسبوع .

اضافت سعادة : منذ سنوات بدأ الحديث عن المشاكل التي تعاني منها السجون اللبنانية سواء على صعيد السجون او المسجونين والنائب سامي الجميّل العضو في لجنة حقوق الانسان بحث عن الحلول التي بإمكان الدولة الاعتماد عليها لحل هذه الازمة ولتخفيف الاكتظاظ في السجون ولتحسين ظروف السجناء ومن ضمنها القانون الذي تم اقراره سابقا والذي ينص على تخفيض السنة السجنية من 12 شهر الى 9 اشهر ، وقانون إجازة الحكومة ببناء سجون في مناطق عدة من لبنان وإعتماد العقوبات البديلة عن العقوبة السجنية من اجل تخفيف اكتظاظ السجون في المرحلة الاولى ولتحويل العدالة الجنائية من عدالة عقابية فقط الى تأهيلية.

وعن الجرائم التي يمكن إستبدالها بعقوبة اجتماعية قالت : المادة الاولى من قانون العقوبات البديلة حددت الجرائم التي يمكن استبدالها والتي لا تتجاوز عقوبتها السنة واستثني منها التكرار .

وحول الجهة التي ستقوم بدور الرقابة، اكدت سعادة ان القاضي الموجود في كل محافظة هو الذي سيُكلف بتحديد العقوبة الاجتماعية البديلة لافتة الى انه فور صدور هذا القانون في الجريدة الرسمية على وزيري العدل والشؤون الاجتماعية وضع لائحة باسماء الجمعيات او المؤسسات التي ستنفذ عندها العقوبة البديلة وستوزع على القضاة المولجين بعملية استبدال العقوبة والمؤسسة او الجمعية سترسل تقارير دورية حول تطور سلوك المسجون الذي عليه ان يعمل 8 ساعات في الخدمة الاجتماعية وهو سيساعده للتعويض عن الضرر الذي قام به . اضافت : المستفيدون من هذا القانون هم الاشخاص المحكوم عليهم بفترة عقوبة سنة وليس من خفضت عقوبتهم بسبب حسن السلوك، وبعد تطبيق هذا القانون في المرحلة الاولية قد نلجا الى التعديل .

وشددت سعادة على ان نواب الكتائب سيتابعون عملية تطبيق هذا القانون الى جانب وسائل الاعلام والجمعيات المعنية .

المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!