سلامة لمانشيت المساء: في زمن مئوية لبنان الكبير سنشهد وفاة ما يمسى بالجمهورية اللبنانية ولنؤسس دولة فيدرالية

خاص | September 12, 2019

شكر الوزير السابق يوسف سلامة في حديث لمانشيت المساء، الامين العام  لحزب الله على صراحته واعلانه  بالفم الملان وفاة هذه الدولة الكذبة، وقال:نحن نكذب على بعضنا منذ العام 1920، ونعاني منذ ذلك الحين ازمة انتماء وولاء لان  الهوية اللبنانية لم تتحصن وتكتمل في نفوس اللبنانيين فالخلاف عميق بين الطوائف، وشعبنا على مرّ السنين، اثبت انه مجرد وكيل لقوى خارجية والواضح اننا في زمن مئوية لبنان الكبير، سنشهد وفاة ما يمسى بالجمهورية اللبنانية.سلامة توجه بنداء الى النخب اللبنانية، كي نستفيد من ذكرى مئوية لبنان فنلتقي ونتصارح حول اي لبنان نريد، وما هي الاسباب التي تحول دون قيام الدولة، وقال:  شخصيا” اعتبر ان الوحدة الاسلامية- المسيحية غير قابلة للحياة الا من خلال اللامركزية الموسعة او بمعنى آخر ان نؤسس لدولة فيدرالية ونلغي المذهبية.
وحول زيارة الموفد الاميركي ديفيد شينكر لبيروت، راى سلامة انها مجرد زيارة تعارفية شكلية بعد  تسلمه  مهامه، ولفت الى ان لبنان اصبح جزءا” من الحل الشامل في المنطقة، ومن غير المسموح دخوله في اي حرب عسكرية جدية الا اذا تبلور الحلّ النهائي للمنطقة وقال: مصير الدولة ككل معلق، وكل ما يجري على الساحة السياسية مسرحية، آخر فصولها تمثل بلقاءي عين  التنية واللقلوق حيث ظهر ان رئيس الحزب الاشتراكي وليد  جنبلاط  قرر  العودة الى مهادنة الدولة بعد حادثة قبرشمون، بعدما نجح في ان يفرض نفسه كقوة امر واقع، وقوة رئاسية رابعة.
وختم  سلامة قائلا”: القيّمون على السلطة كأنهم قيمين على افلاس الدولة، ومهتمهم  ليس بالبحث عن  حلول وانما محاصرة المشاكل بالمسكنات ومنع موت الدولة، الى حين انتهاء المرحلة الضبابية واكتمال الحلّ الشامل في بلاد المشرق اي سوريا والعراق.

المصدر: صوت لبنان

قرّاء الموقع يتصفّحون الآن

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!