سليمان لمانشيت المساء: التعميم الذي أصدره حاكم مصرف لبنان يفصل بين دولار حزب الله ودولار الدولة اللبنانية

خاص | October 2, 2019

اعتبر الباحث السياسي حارث سليمان في حديث لبرنامج “مانشيت المساء” عبر صوت لبنان أن للأزمة النقدية أسبابا موضوعية ترتبط بخسارة لبنان مداخيل بالعملات الصعبة كانت قد تراكمت في الخمسينات والستينات من القرن الفائت، وقد تفاقمت الأزمة بدءاً من العام 2011 عندما أخذ ميزان المدفوعات يسجل عجزاً كبيراً، ولم يكترث المسؤولون بإعادة الميزات التفاضلية التي راكمها لبنان في فترات سابقة وقد بات يفتقدها. ويضاف إلى ذلك تنامي ظاهرة الفساد التي أوقعت الخزينة في العجز.
ورأى سليمان أن أزمة السيولة الأخيرة ناتجة عن عوامل عدّة، ومنها قيام بعض الأطراف بسحب كميات ضخمة من العملات إلى سوريا التي تعاني من حاجة ماسة إلى سيولة بالدولار الأميركي. وقال إن أثر العقوبات الأميركية لم يقتصر على “حزب الله” فحسب، بل تجاوزه إلى الدولة اللبنانية ككل. وأشار إلى أن التعميم الذي أصدره حاكم مصرف لبنان رياض سلامة يشكل عملياً فصلاً بين “دولار “حزب الله” و”دولار الدولة اللبنانية”.
وتخوف من أن يدفع الفقراء ومحدودو الدخل الثمن إذا حصل الانهيار الاقتصادي، فيما تقوم الفئة الغنية التي تمتلك القسم الأكبر من الأموال باستغلال الوضع وتكديس الثروات. ورأى أن الحراك في الشارع لن يقود إلى نتيجة ما دام لبنان يفتقد النخبة التي تقود هذا الحراك تحت برنامج سياسي اقتصادي واضح وموحد.
المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!