سليم الصايغ : المسؤولون يخدروننا بالوعود وعلى الحكومة ان ترحل والاذعان لمطالب الناس

خاص | October 22, 2019

 

شدد نائب رئيس حزب الكتائب الدكتور سليم الصايغ في حديث لبرنامج مانشيت المساء عبر صوت لبنان ان أي بديل لديه شبه تنظيم أفضل من هذه الحكومة العبثية.

وقال ان الطبقة الحاكمة تتقن فن التأجيل والمماطلة، والمسؤولون يخدروننا بالوعود

واضاف نرفض أن يستسلم الحريري أمام حزب الله، وهو اليوم يملك خياراً ثالثاً غير الاستسلام أو الانتظار ألا وهو أن يعود “سعد رفيق الحريري”، وأقول له عد إلى الشارع ،عد إلى شعبك لتحمي نفسك وتحمي لبنان.

 وقال الصايغ ان هذه الحكومة هي غطاء لحزب الله

شكراً للجيش اللبناني لأنه يحتكم لضميره بدلاً من انصاته إلى أولئك الذي يريدون تحويله إلى جزء من ميليشيا أخرى

واضاف لكل واحد يحمل سلاح في صدور الناس الذين يطالبون بحقوقهم، نقول السلاح وصمة عار على حامله وعلى المجموعة التي ينتمي اليها.

مشيرا الى ان هذه الحكومة بأفرادها مسؤولة عن كل نقطة دم تسيل وعن كل إهانة توجه لأي أحد بالتظاهرات،  وهي مسؤولة عن حماية الحراك وعن أي خسارة يتكبدها .

وقال انه على مجموعة الحراك الاستمرار في التظاهر حتى تحقيق المطالب ونطلب من القوات المسلحة وعلى رأسها الجيش حماية المتظاهرين واشار الى ضرورة استقالة الحكومة فورا وتشكيل حكومة انقاذ وطني من خارج المنظومة الحاكمة مهامها استرداد الاموال المنهوبة من 1990 حتى اليوم ومنع الناهبين من مغادرة البلاد واجراء انتخابات مبكرة في ستة أشهر

 واضاف ان شعبنا يرقص في المظاهرات لأنه يقول أنا أتوق للحرية

واضاف ان الكتائب بدأوا بالمعارضة وبالمطالبة بما يطلبه المتظاهرون اليوم منذ اربع سنوات حين صوتنا “ثورة الأرز مستمرة” خلال جلسة انتخاب الرئيس عون.

وقال في وجهك منظومة ستستخدم كل الوسائل غير المشروعة لكي تضرب مشروعية الحراك الشعبي، لكن لن نسمح لها بالوصول إلى مبتغاها خاصة وأن الروح الوطنية تسيطر على المتظاهرين على كافة الاراضي اللبنانية.

واضاف ان هناك حثالة يتجمعون هنا وهناك ويسعون لتخويف الناس الذي يطالبون بحقوقهم في لبنان.

ولفت الى ان هذه الثورة في بيروت تقلّب المفاهيم بالكامل والمنهجية وطريقة التفكير وتدعونا لاستعمال أدوات جديدة لقراءة الواقع.

المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!