leaderboard_ad

سياسة ضخ الدولار هل ادت الغرض منها؟ وكيف يمكن تعديل الثغر؟

تقارير | June 20, 2020

inside_news

أسبوع كامل على تدخل مصرف لبنان في السوق المالية عبر الصيارفة الشرعيين والمرخصين وذلك بطلب من الحكومة بعد الهمرجة الإعلامية والحكومية والسياسية التي حصلت الأسبوع الماضي وإرتفاع سعر صرف الدولار بشكل جنوني.

هذا التدخل للمركزي بحسب مراقبين  واقتصاديين ورجال أعمال ومصرفيين “لزوم ما لا يلزم ” بل عمليات إستنزاف لإحتياطي المركزي كون الحشود لدى الصرافين والتي احصيت من قبل شركات متخصصة هي تقريباً من فئة واحدة من اللبنانيين وحتى الاجانب وقاصرين وعاطلين عن العمل. كل ما يقومون به  هو التوقيع على استلامهم ٢٠٠ دولار ويأخذون فارقها أي ٢٠٠ ألف ليرة لبنانية ويرحلون أو يجمعون ال-٢٠٠ دولار لجهة معينة ولغاية مشبوهة فيكون هذا التدخل للمركزي يؤثر بشكل سلبي على سعر الصرف بدل تخفيضه.

الخبير المصرفي نجيب سمعان أكد عبر صوت لبنان أن خطوة المركزي لم تؤدي الدور المطلوب بل أدت إلى فوضى وعدم إنتظام في السوق.

سمعان فضل ضخ السيولة عبر القطاع المصرفي أو عبر الصرافين انما لإعطائهم للتجار ولتأمين حاجات السوق الضرورية وليس للتخزين في البيوت.

المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!