سيرج داغر: هذا الزمن هو الأسوأ في تاريخ لبنان الحديث

خاص | October 12, 2019

أشار عضو المكتب السياسي الكتائبي سيرج داغر الى ان اللبنانيين فهموا ان اركان السلطة اثبتوا فشلهم، مضيفا: نرى على وجوه الناس اليأس والحزن.
داغر وفي حديث الى برنامج “اليوم السابع” عبر صوت لبنان، قال: “بالوقائع، هذا الزمن هو الأسوأ في تاريخ لبنان الحديث”، مضيفا: “أعلى نسبة دين وهجرة في تاريخ لبنان هي في هذا الزمن.” واعتبر ان السلطة تعيدنا الى العصر الحجري.
وأشار داغر الى ان رئيس حزب الكتائب النائب سانمي الجميّل كان قد اكد ان السلطة هي المؤامرة.
داغر اشار الى ان لبنان الرسمي بات يغطي حزب الله وذلك نتيجة انتخاب رئيس جمهورية من ٨ آذار، مضيفا: “الجميع في السلطة شركاء في الوضع الذي وصلنا اليه، والجميع صوتوا مع فرض الضرائب.”
واعتبر ان على المسيحيين ان يلتفوا حول مشروع شامل لدولة حقيقية وليس حول بعضهم. وأضاف: المسيحية هي مجموعة مفاهيم للدولة. وشدد على ان حزب الكتائب يعتبر ان لبنان مخطوف ويجب تحريره من قبضة حزب الله.
وعن الحريات، قال داغر: بقايا النظام الامني السوري يحاولون نقل تجربة قمع الحريات من عهد الى عهد. واضاف: انا ضد الشتم ولكن من حقنا الانتقاد في حال وجود الاخطاء.
وشدد على ان لبنان الرسمي وضع لبنان في محور معاد للعالم، مؤكدا اننا ذاهبون الى التطبيع مع النظام السوري. وطالب بإلغاء المجلس الاعلى السوري- اللبناني.
داغر أكد ان الخروج من الأزمة هو برحيل هذه الحكومة.
وذكّر بأن مرشح الكتائب لرئاسة الجمهورية كان رئيس حزب القوات سمير جعجع والذي انتخب بدوره الرئيس ميشال عون.

المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!