شربل: هذه الحكومة إذا تألفت ستكون الأخيرة في ظل هذا النظام.. بارود: تعويم الحكومة هو مخالفة دستورية خطيرة

خاص | January 12, 2019

inside_news

أشار الوزير السابق مروان شربل الى انه في حال بقيت الطائفة الشيعية متمسكة بوزارة المالية فهذه الحكومة اذا تألفت ستكون الأخيرة في ظل هذا النظام. وأضاف: “المشكلة أننا نبحث عن مصلحة الطوائف وليس المواطن.”
شربل وفي حديث الى برنامج “اليوم السابع” عبر صوت لبنان، قال: لا يمكن ان تتألف الحكومة من دون حزب الله وحركة أمل، مضيفاً: نعيش تداعيات التخلف العقلي حول الحصص الطائفية.
ولفت الى ان لبنان كان يجب أن يرفض استضافة القمة الاقتصادية العربية بسبب الأزمة مع سوريا والحضور الليبي.
ورأى ان الحل الوحيد هو بتشكيل حكومة مصغرة. وقال: بالنسبة الي كل يوم هو أسود أكثر من اليوم الذي سبقه.
وشدد على أن كل فريق يفكر بالدولة المدنية كما يريد.
واعتبر انهم وزّعوا قانون الانتخاب النسبي حسب سياسة “تكرم عينك”.

رأى الوزير السابق زياد بارود اننا لسنا بنظام رئاسي بل نحن في نظام برلماني، وهذه العرقلة هي بسبب هذا النظام. وأضاف للبرنامج عينه: “كثير من المفاوضات تجري في الكواليس حول الملف الحكومي والمتضرر هو رئيس الحكومة المكلف اضافة الى رئيس الجمهورية.”
بارود قال: البلد يحتاج الى حكومة قائمة وتشكيل الحكومة أصبح حاجة ملحة لجميع الملفات. وأضاف: اخطر ما يمكن ان يحصل هو بالتفسير السياسي الذي يقول بضرورة تعويم الحكومة الحالية وهذه مخالفة دستورية خطيرة.
واعتبر ان تصريف الأعمال يختصر بالأمور الملحة ولا يمكن تفسيره الا بمعناه الضيق. وسأل: “أين أصبح قطع الحساب؟ وأكد ان آخر قطع حساب حصل كان في العام ٢٠٠٥ .

أكد الخبير الاقتصادي الدكتور ايلي يشوعي ان جامعة الدول العربية هي التي تدعو الى مثل هذه المؤتمرات كالتي ستحصل في بيروت.
وأشار يشوعي للبرنامج عينه الى ان القمة الاقتصادية ستتطرق للمواضيع ذات الطابع التنموي.
وعن مؤتمر سيدر، قال: أنا لست مع المؤتمرات الدولية للبنان، والتجارب برهنت ان هذه المؤتمرات لم تكن مفيدة للبلد.
وقال: أن مع تشكيل حكومة، ولكن يجب أن يتم تعيين أشخاص نظيفي الكف.
وسأل: ما المقصود بإعادة الهيكلة لتخفيض الكلفة؟ هل الكلفة الأقل تعني فوائد أقل؟
يشوعي قال: الفوائد غير الطبيعية التي تدفع ستضخم الكتلة النقدية بالليرة.
وقال: الحكومة التي يتحدثون عنها ستكون “تايتنيك جديدة”.

المصدر: صوت لبنان

قرّاء الموقع يتصفّحون الآن

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!