فرنسوا ضاهر: مخالفة دستورية من خلال عدم تحديد موعد للاستشارات النيابية

خاص | November 5, 2019

اعتبر القاضي السابق فرانسوا ضاهر أن السلطة فقدت مشروعيتها من خلال التظاهرات التي عمّت الشوارع. وأكد أن الأهم هو انكسار الثقة بين الناس والمسؤولين.

وقال لبرنامج “مانشيت المساء” من صوت لبنان ان هناك مخالفة دستورية من خلال عدم تحديد موعد للاستشارات النيابية، لأن الدستور من خلال تفويضه هذا الدور للمجلس النيابي يقصد وجوب  تحديد موعد الاستشارات فورا. كذلك اشار الى مخالفة دستورية عبر الحديث عن تشاور في الكواليس للاتفاق على الحكومة قبل تحديد موعد الاستشارات، لأن في ذلك اختصارا لصلاحيات رئيس الحكومة في تشكيل الحكومة.

واعتبر ضاهر ان الحديث عن تعديل الطائف ليس في أوانه اليوم، انما المهم تطبيق هذا الاتفاق تطبيقا حيدا.

في شأن الاصلاحات المطلوبة للحد من الفساد، رأى ضاهر أن ليست المشكلة في القوانين، بل في تطبيقها. واشار الى بعض القوانين الموجودة والتي تنص على آليات تجعل تطبيقها شبه مستحيل.

لذلك، اعتبر ضاهر أن المطلوب تغيير الطبقة السياسية والاتيان بحكومة توحي بالثقة بامكانها تنفيذ الاصلاحات.

المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!