ضو: لا حل في لبنان إلا برحيل العهد الحالي

خاص | January 10, 2019

اعتبر منسّق التجمع من أجل السيادة نوفل ضو، في حديث لمانشيت السماء، ان التعطيل الحكومي سببه رغبة حزب الله  بكسر كل خصومه “ليبلع” البلد نهائياً، فبعد ان كسر وليد جنبلاط والقوات اللبنانية والرئيس سعد  الحريري، ها هو اليوم يكسر حليفه التيار الوطني الحر واضعاً فيتو على حصوله  على الثلث المعطل، كل هذا والشعب منقسم حول السلاح غير الشرعي، فهناك من استسلم له وسلم بوجوده، وآخر مغشوش بقدرته على التعايش معه، وفئة ثالثة من السياسيين وهي الاسوأ، لانها متواطئة مع السلاح.
واستغرب ضو ان يرفع الرئيس نبيه بري، وهو رئيس حزب طائفي، شعار “الدولة المدنية”، سائلاً: هل أسقط شعار “السلاح زينة الرجال”؟
وشدد ضو على ان كل الأحزاب والقوى والتيارات والشخصيات السياسية وقادة الرأي مطالبون برفض واضح لاعتداء حزب الله على سيادة الدولة باستقباله غداً مؤتمراً للمعارضتين السعودية والبحرانية،
وسأل: هل باستقبال حزب الله للمعارضين السعوديين تشكر الدولة المملكة على قرارها وتشجعها على دعمها اقتصاديا؟ وهل بذلك تسعى الدولة لإنجاح القمة العربية الاقتصادية في بيروت؟
ضو شدد على ان لا حلّ في لبنان في الوقت الحاضر إلا برحيل العهد الحالي وكل من يشارك معه او يغطي او يسكت عن سلاح حزب الله، وابرام  تسوية جديدة قائمة على اساس الدستور، متوقعاً في ظل انكفاء السياسيين عن لعب دورهم في الدفاع عن الدولة والدستور، ان يتطور موقف بكركي مع الايام، وفي لحظة ما اذا ما خيّر البطريرك بين كيان لبنان والسلاح، ان يبادر البطريرك كما درجت العادة في المفاصل التاريخية، الى ان يرفع الصوت كما فعل سلفه مطالباً بطرح السلاح على طاولة البحث.
اضاف: نعيش ازمة وذاهبون الى مزيد من التأزم، ولكن لا بد ان نخرج منها يوماً، لان هذا هو السياق الطبيعي للتاريخ.

المصدر: صوت لبنان

قرّاء الموقع يتصفّحون الآن

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!