طانيوس بولس: وزارة الأشغال غير مسؤولة عن الطرقات التي شهدت الفيضانات

خاص | December 11, 2019

اوضح مدير عام الطرق والمباني في وزارة الاشغال العامة والنقل المهندس طانيوس بولس في حديث لبرنامج نقطة عالسطر ان حالة الطرقات التي هي في عهدة وزارة الاشغال كانت جيدة اما الطرقات التي شهدت فيضانات فهي خارج نطاق ومسؤولية الوزارة . وشدد على ان وزارة الاشغال مسؤولة عن الاوتوسترادات ونهر الغدير والاوتوستراد الدولي من الشمال الى الجنوب ، وتطرق الى الموضوع الذي حصل في الناعمة التي تقع ضمن نطاق عمل وزارة الاشغال مشيرا الى ان المشكلة حصلت نتيجة استحداث الطريق من دون الاخذ في عين الاعتبار مجرى المياه. وشدد بولس على ان مسؤولية وصلاحية وزارة الاشغال هي ضمن نطاق الاوتوستراد الدولي اما المياه فأتت من مسافة 6 و 7 كلم من اعالي الجبل والمسؤولية هنا تقع على الجهة التي حولّت مجرى المياه الشتوية الى طريق من دون اخذ معايير السلامة العامة والمعايير الفنية لتأمين مجرى للمياه الى البحر.

واكد ان كل النقاط السوداء المسؤولة عنها وزارة الاشغال كنهر الغدير ،  الضبيه ، انطلياس ، جل الديب ، الدوره ، جونيه ، الدامور والجيه لم تشهد فيضانات لاننا كنا نقوم بتنظيفها بطريقة دورية ونعمد الى اخذ كل الاحتياطات والاجراءات اللازمة .

وقال بولس “نحن مسؤولون عن كل التلزيمات التي نفذت على الطرقات من قبل وزارة الاشغال وليس عن البنى التحتية”، مؤكدا ان الوزارة لم تقم يوماً بمد شبكة صرف صحي او شبكات اخرى متعلقة بالبنى التحتية على الطرقات العامة انما تقوم بتشغيل مشاريع تسلم لها من قبل الجهات المختصة وبتنظيف الاقنية العائدة لتصريف الامطار على الاوتوسترادات فقط لا غير .

واشار الى ان الوزارة تصرف الاموال على المرافق التي هي في عهدتها مشددا على ان ما حصل على الطرقات من فيضانات وتجمع للمياه كان ناتجا عن البنى التحتية وليس عن سوء تنفيذ المشاريع التي تقوم بها وزارة الاشغال .

مدير مصلحة الهندسة في بلدية بيروت جهاد بقاعي لفت الى ان تجمع المياه كان نتيجة غزارة الامطار اضافة الى زيادة العمران والتعديات ، مشيرا الى ان خط الصرف الصحي لمنطقة الرملة البيضا هو خارج مسؤولية البلدية اما بالنسبة الى محطة الغدير فالمسؤولة عنه هي مؤسسة مياه بيروت .

رئيس اتحاد بلديات الضاحية محمد درغام لفت الى ان مسؤولية البلدية هي تنظيف الشوارع الداخلية اما الشوارع الرئيسية والدولية فهي من مسؤولية وزارة الاشغال العامة والنقل ، ومن واجبات المواطن ايضا في بعض المناطق المحافظة على نظافة الشوارع . اضاف : غزارة الأمطار ساهمت في حصول الفيضانات ، مؤكدا ان نقطة السلطان ابراهيم هي النقطة الادنى ارتفاعا في بيروت وتأتي اليها مياه الامطار من بيروت. وشدد على ان محطة الغدير تعمل للمياه المبتذلة وليس لمياه الامطار.

رئيس لجنة الاشغال العامة والنقل النائب نزيه نجم اكد انهم تقدموا بالادعاء على كل من يظهره التحقيق كمحرض او متدخل او مسبب في الذي حصل على الطرقات. وشدد على ان كل التحقيقات مستمرة من اجل اخذ الاحتياطات لعدم تكرارها . وشدد على ان لا شيء يمكن اصلاحه خلال 24 ساعة ، فوزارة الاشغال العامة تعمل والبلديات ووزارة الاشغال والمحافظين اعطت تعليمات لفتح الاقنية لتصريف المياه من اجل تخفيف الاضرار قدر المستطاع .

وحمل نجم البلديات المسؤولية فهناك مليار و 450 مليون دولار تم صرفهم من اجل البنى التحتية ، مضيفا: لهذا السبب طلبنا من القضاء التحقيف في كل هذه الامور .

المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!