طليس: على الدولة اللبنانية العمل على تطبيق القانون

خاص | July 5, 2019

اضاء برنامج نقطة عالسطر على ملف قطاع النقل البري فاعتبر رئيس إتحادات النقل البري في لبنان بسام طليس ان السائق حسين جانبين الذي توفي على الحدود السورية – الاردنية هو شهيد لقمة العيش وإهمال وإستهتار الدولة.

وقال طليس:  الاربعاء المقبل سيتم تحديد اليات اعتصام يوم الخميس 11 تموز .

ورأى طليس ان على الحكومة اللبنانية عبر الوزارات المختصة ان تجري الاتصالات اللازمة لتبيان الحقائق التي يتعرض لها اصحاب الشاحنات على الحدود.

واضاف طليس: على الدولة اللبنانية العمل على تطبيق القانون، اما قرار منع دخول الشاحنات فهو من مسؤولية الاجهزة والادارات المعنية. واكد ان النقابة ليست الجهاز التنفيذي للمعالجة .

رئيس الاتحاد العام لنقابات السائقين وعمال النقل في لبنان مروان فياض اكد انه ضد اللوحات العمومية الجديدة ورأى انه كان من الاجدى اجراء دراسة للسوق والعمل على وقف السيارات الخصوصية والمزورة وتوقيف العمال السوريين الذين يعملون على التاكسي والميني باص والاوتوبيس والشحن والصهاريج والعمل على مشروع قانون اعفاء من الميكانيك للذين يملكون رخص تسجيل قبل وضع هذه اللوحات.

رئيس لجنة الاشغال العامة والنقل النائب نزيه نجم اكد انهم في مجلس النواب يهمهم الانتظام العام والحقيقي للنقل في ظل وجود سيارات وشاحنات وميني باص تعمل بصورة غير شرعية.

وشكر نجم بسام طليس واعضاء النقابة لمساعدته في التوصل الى حل يقضي بوضع اللوحات العمومية في متناول السائقين الذين يعملون بلوحات مزورة وباسعار مقسطة. وقال: “رئيس الحكومة سعد الحريري ووزيرة الداخلية ريا الحسن ووزير الاقتصاد منصور بطيش ووزير المال علي حسن خليل ونحن في مجلس النواب نطالب بتطبيق القوانين ، فلا يمكن ان تسير سيارات سياحية او ميني فان من دون معرفة من يقودها.”

نقيب سائقي الشمال شادي السيد اشار الى وجود اعداد كبيرة من اللوحات المزورة اضافة الى وجود منافسة سورية للسائقين اللبنانيين.

المصدر: صوت لبنان

قرّاء الموقع يتصفّحون الآن

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!