علوش لـ”الجمهورية”: الحريري لن يعتذر ونصرالله مكابر

سياسة | January 27, 2019

inside_news

جزم القيادي في تيار “المستقبل” الدكتور مصطفى علوش ان اعتذار الرئيس سعد الحريري عن التكليف ليس واردا “لانه يدرك جيدا ما هي تداعيات هذه الخطوة في هذه اللحظة على لبنان وتأثيرها الهائل على الوضع الداخلي، لكن الكلام ربما سيتّجه نجو تفعيل حكومة تصريف الاعمال في حال فشل مفاوضات التأليف”.

ورأى علوش “ان العقدة الاساسية التي تسببّت بتعطيل التشكيل لا تزال قائمة وهي كيفية تموضع وزير المرتبط بالنواب السنّة الستّة، إذ لا شيء واضحاً في هذا الشأن حتى الآن، لا من جانب الوزير جبران باسيل او من النواب الستة”.

وتوقف علوش عند مواقف الامين العام لـ”حزب الله” حسن نصرالله “التي أكدت جلياً عدم تغيّر ارتباطه بالمشروع الايراني”، معتبرا “ان كلامه كان فقط لإظهار انه ممسك بزمام المبادرة في موضوع مواجهة ايران في المنطقة، وانه قادر حتى على استغلال تحركات اسرائيل لمصلحته، وهذا ما يؤكد ان الهمّ اللبناني لا يعني شيئا لـ”حزب الله” بل ما يعنيه فقط هو دوره ووظيفته في المشروع القائم في المنطقة”.

وأكد علوش ان “المؤتمر التأسيسي ليس هدفا لـ”حزب الله”، قد يكون خيارا يأتي في نهاية الامر، فهدفه ان يخدم القضية الاساسية وهي قضية ايران وولاية الفقيه، اما المؤتمر التأسيسي فهو شأن صغير بالنسبة الى “حزب الله”، الذي يعتبر نفسه اكبر من  لبنان واكبر من مسألة زيادة حصة له في السلطة”.

وشدد علوش على ان “لا “حزب الله” ولا نصر الله من يقرّران الحرب، فمن يقرّرها هما اللاعبان الاساسيان الاقليميان: اسرائيل وايران. فاذا أمرت ايران “حزب الله” بشنّ حرب على لبنان ولو كانت حرباً تدميرية فسيستجيب، واذا وجدت اسرائيل ان لها مصلحة في ضرب “حزب الله” فستدمر لبنان ايضا بغض النظر عن القضايا الاخرى. طبعا الحزب خائف من الحرب وغير مستعد لها وكذلك ايران ليست مستعدة خصوصا وان الوضع السوري هو الاهم بالنسبة اليها لذلك اعتقد ان كلام نصرالله هو كلام المكابر فهو لا يستطيع السيطرة على الوضع خصوضا اذا حصلت حرب مع اسرئيل في هذه اللحظة”.

المصدر: الجمهورية
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!