فادي الجميّل: الصناعة أثبتت أنّها ركيزة إقتصادية

خاص | December 26, 2018

أضاء برنامج نقطة عالسطر على الصناعة في لبنان، واستضاف رئيس جمعية الصناعيين الدكتور فادي الجميّل.

اعتبر الجميّل أنّ الصناعيين قد أثبتوا أنّ الصناعة قضية وطنية قادرة على تأمين الوظائف للمواطنين وعلى تحريك العجلة الإقتصادية لأننا نملك موارد بشرية وقدرات مهمة جداً.

ولفت الجميّل إلى أنّ الصناعة أثبتت أنّها ركيزة إقتصادية ويأتي رفع الصوت اليوم لأن الصناعيين أصحاب قضية وحق ويعتاش من هذا القطاع ما يعادل 150 ألف عائلة أي ما يعادل 22% من الإقتصاد اللبناني.

وأكّد الجميّل أنّ الصناعيين يعملون وفق رزنامة بيئية بالتعاون مع وزارة البيئة للحفاظ على البلد ولكن يجب التمييز بين الضرر على الإنسان والإزعاج البيئي ورفض تحميل الصناعيين مسألة تلوث الليطاني الذي يعدّ ثروة وطنية  يحرص عليها الصناعيون موضحاً أنّ التلوث في الليطاني بسبب المصانع نسبته بين 12 إلى 15% من محمل التلوث.

وكشف الجميّل أنّهم كجمعية صناعيين لا يغطّون المخالفين وعلى القضاء أن يحاسب المؤسسات غير الشرعية وأن يلجأ إلى إقفالها نهائياً.

الجميّل أشار الى بروزعمالة الأجانب لاسيما السورية في المصانع اللبنانية وناشد بلبننة العمالة وحصرها لدى اللبنانيين ولتقوم الدولة بمساعدة اللبنانيين والعمل على إقفال المصانع غير الشرعية وإيقاف التهريب. وأشار إلى مشكلة مستجدة كبيرة ألا وهي النقص في الإختصاصات المهنية وهجرة الشباب اللبناني.

واعتبر الجميّل أنّ استهداف الصناعة والهجمة غير المبررة يعود على الأرجح بسبب رصد الأموال من قبل “سيدر” للقطاع الصناعي.

وأشار إلى أنّ مسلسل إقفال المصانع مستمر ونقلها إلى بلدان أخرى مؤسف جداً وطالب الدولة بإنقاذ هذا القطاع والذي بشهادة “ماكينزي” يجب التركيز على القطاعات الأكثر إنتاجية في البلد ومنها الصناعة طبعاً .

ولفت الجميّل إلى أن التأخير في تشكيل الحكومة يؤثر سلباً على تسيير الإجراءات والأعمال وناشد الدولة بإنشاء هيئة طوارىء وطنية لمعالجة مشاكل الإستيراد والتصدير في مختلف الصناعات اللبنانية.

وأكّد أنّ “الرسوم النوعية” على الواردات أقرت ولكن تنتظر تشكيل الحكومة من أجل العمل بها.

المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!