فخري: المواقع الأكثر تلوثاً في البحر تقع على ساحل المتن الشمالي وبيروت

خاص | June 20, 2019

اضاء برنامج نقطة عالسطر على ملف تلوث البحر فأكد مدير المركز الوطني لعلوم البحار الدكتور ميلاد فخري ان تقرير المجلس الوطني للبحوث لم يشهد تحسنا مقارنة مع السنوات الماضية واشار الى ان المواقع الاكثر تلوثا تقع على ساحل المتن الشمالي وبيروت بسبب الكثافة السكانية ووجود مصبات مجارير الصرف الصحي العشوائية والتي تصب في البحر، وايضا من الضبيه وصولا الى الرملة البيضا والكوستابرافا وخلده ، مضيفاً: شاطىء الهري ملوث بسبب مجارير المجمعات السياحية ، واشار الى وجود اربع مناطق مصنفة حذرة وحرجة نظرا لقربها من التلوث البكتيري الناتج عن المجارير وعصارة النفايات والصرف الصحي ، وذكر ان منطقة البترون نظيفة وكذلك الامر بالنسبة الى سلعاتا التي هي نظيفة بكتيريا لكن كمية التلوث الموجودة في المياه نتيجة المعمل عالية بسبب الكبريت والاسيد والفوسفات الذي يصدر عن المعمل.

وذكر فخري وجود 12 من المواقع الحرجة والملوثة مع وجود مناطق على طول الشاطىء نظيفة بسبب عدم وجود مصادر تلوث فيها. كما لفت الى وجود مناطق نظيفة على امتداد البترون وصولا الى جونيه وايضا في الدامور ، الجيه ، الرميلة ، صور والناقورة ، وكشف ان وزارة البيئة ستعمد وبالتعاون مع البلديات الى رفع العلم على الشواطىء لتبيان حالتها .

ودعا فخري الدولة الى تحمل مسؤوليتها وان تعمد الى توجيه كل المصبات العشوائية الى محطات التكرير وتلزم المعامل القيام بالمعالجة وايضا العمل على وقف الرمي العشوائي والمطامر .

مدير معهد الدراسة البيئية في جامعة البلمند الدكتور منال نادر لفت الى ان البحر هو مصب لتصرفات الانسان على اليابسة، ورأى ان الوضع البيئي كارثي في البقاع ، الليطاني والهرمل الخ ..

رئيس جمعية امواج البيئة المهندس مالك غندور اشار الى ان اسباب التلوث متراكمة منذ عشرات السنين بسبب سوء إدارة المشاكل ورأى انه لا يوجد حل إلاّ بإدارة واحدة للشاطىء اللبناني من اجل السيطرة على الوضع.

رئيس لجنة الصحة النيابية الدكتور عاصم عراجي قال: “لا شيء عملي من اجل إزالة التلوث عن البحر”، اما المعادن الثقيلة الموجودة في البحر فهي نتيجة النفايات وهي من الاسباب التي تؤدي الى تكاثر حالات السرطان والتي تبلغ 217 اصابة سنويا .

 عضو لجنة البيئة النائب قاسم هاشم رأى ان محطات التكرير لا يوجد لها اي معالجة فورية ، اما موضوع البحر فهو اساسي وضروري ويجب إتخاذ خطوات اجرائية سريعة للحد من التلوث وتحديد مصادره .

طبيب الاطفال الدكتور جان شاهين فقال ان ارتدادات التلوث على جسم الاطفال تظهر بشكل طفح جلدي وحساسية والتهابات في الاذن والعين والجيوب الانفية والقصبة الهوائية والامعاء مما يستدعي دخولهم الى المستشفيات ، اما العوارض فهي تظهر خلال 48 و72 ساعة.

المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!