فرح: اللجوء الى صندوق النقد الدولي ليس هواية بل سببه انعدام الثقة بالسلطة السياسية

خاص | August 7, 2019

أكد الكاتب والمحلل الاقتصادي انطوان فرح ان رئيس الجمهورية كان يصوّب في كلمته في عيد الجيش على موازنة 2020. وأضاف: كلامه بمثابة تمهيد لموازنة العام 2020.

فرح وفي حديث الى برنامج “نقطة عالسطر” عبر صوت لبنان، قال: تفسير رويترز لوضعنا الاقتصادي والمالي لا يختلف كثيراً عن الواقع. وشدد على أن مشكلتنا في لبنان سياسية وتترجم عبر الاقتصاد.

وأكد فرح انه بمجرد التوجه الى صندوق النقد الدولي فهذا يعني أن الدولة تعاني من مشاكل مالية واقتصادية صعبة. وأضاف: لسنا بحاجة الى وصاية دولية.

واعتبر أن اللجوء الى صندوق النقد الدولي هو لعنة تصيب الشعوب وليس الدولة، لأن الصندوق يعمل على الموضوع المالي وليس الانساني. وشدد على أن الطبقة السياسية هي التي تؤدي الى تفقيرنا.

وأكد اننا لا نزال في المنطقة الآمنة بالنسبة للقطاع المصرفي والودائع.

ورأى ضرورة توحيد نظام التقاعد في لبنان للقطاعين العام والخاص.

واعتبر أن المشكلة بالموازنة وليس بكيفية انجازها.

وشدد على أن الذهاب الى صندوق النقد ليس هواية، بل هو بسبب انعدام الثقة بالسلطة السياسية.

لفت النائب آلان عون الى أن العمل يجري لحل مشكلة قبرشمون، مضيفاً: الوضع معقد بعض الشيء.

عون وللبرنامج عينه، قال: نعمل على استكمال محطة الموازنة عبر محطات أخرى تترجم بالمشاريع.

وأضاف : وضعنا المالي يذهب باتجاه المزيد من التأزم. وقال: لا وقت لدينا للتعطيل والمطلوب عودة الحكومة الى عملها.

وأكد أننا بحاجة الى التضحيات من أجل انقاذ البلد.

اعتبر الخبير الاقتصادي نسيب غبريل أن وكالات التصنيف لديها منهجية محددة ولا يجب استباق تقريرهم. وأضاف: لسنا على شفير الانهيار وهواية البعض في لبنان هي صناعة اليأس.

غبريل وللبرنامج عينه، قال: الفوائد ارتفعت بسبب بعض العوامل الخارجية. وأضاف: المصارف أعادت ضخ 60% من أرباحها برأس مالها.

وأكد أن المواطن بإمكانه أن يتصرف بأمواله بالكامل عند الاستحقاق.

وأشار الى موضوع صندوق النقد الدولي لم يطرح في لبنان.

المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!