فغالي: لا تزال تحصل توظيفات في المؤسسات والمصالح العامة ولتتحرك الأجهزة المعنية

خاص | April 11, 2019

اعتبر رئيس تحرير ال  LBCI جان فغالي في حديث لمانشيت المساء، عشية ذكرى الحرب، اننا نعيش اياماً اسوأ مما كانت عليه الامور في 13 نيسان 1975، لأن الأمل مفقود بتحسن الوضع، واشار الى ان الحديث الذي صدر فيصحيفة خليجية عن عقوبات اميركية على المتعاونين مع حزب الله، ليس مزحة ولكنه غير مطروح الآن، وربما طرح في التداول كمحاولة جسّ نبض لرصد ردود  الفعل.
فغالي، اكد ان سيدر هو الفرصة الاخيرة للبنان، وكشف انه على عكس كل ما يصرح به المسؤولون حول  وقف عمليات التوظيف في الادارة ، لا تزال تحصل توظيفات في المؤسسات والمصالح العامة، داعياً لاعتبار كلامه بمثابة اخبار وتحرك الاجهزة المعنية.
ورأى ان ورشة مكافحة الفساد لم تكتمل بعد وتنقصها التسمية بدل التعمية على الفاسدين ، وهو ما نلمسه  جلياً في مكافحة الفساد القضائي، منتقداً قضاء العجلة الذي بات يستخدم كرقابة مسبقة على وسائل الاعلام لقمع الحريات وكمّ الافواه.
واضاف: اخشى ان نكون كبرنا الحجر في الاصلاح القضائي، وما حصل من توقيفات مقبول حتى الان شرط ان يستمر ويصل الى الرؤوس الكبرى.
وحول خطة الكهرباء، اعتبر فغالي، ان خوف الوزير جبران باسيل من عرقلة الخطة ليس في محله، ولبنان على طريق التخلص من العتمة بشرط رفع تسعيرة الكهرباء، ووقف سرقة التيار وتحديث الشبكات.
ورأى أن انتقادات وزير الاقتصاد لحاكم مصرف لبنان رسالة سياسية، والسؤال الذي يطرح نفسه: من  فوض الوزير ليقول كلاماً لا يوافق عليه رئيس الحكومة ووزير المالية؟

المصدر: صوت لبنان

قرّاء الموقع يتصفّحون الآن

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!