في الذكرى الرابعة عشرة ليوم 14 آذار، ماذا بقي من ثورة الأرز؟

تقارير | March 14, 2019

inside_news

تبقى ذكرى 14 أذار مسيرة نضال مستمرة من أجل إنجاز السيادة وحرية الشعب، سقط على دروبها الكثير من الشهداء ولكن للأسف كم التسويات كان أكبر وأفعل من حجم التضحيات فبدأ التملّص من مبادئ الثورة والخضوع للسلاح والوصايات تحت شعار الواقعية السياسية.

تأتي الذكرى هذه السنة ولبنان بأمس الحاجة الى نهج ونفس الرابع عشر من أذار للصمود بوجه السلاح والتدخلات الخارجية والعبور الى نهج الإصلاح والتطور والدولة القادرة والمدنية.

ماذا بقي من هذا كلّه؟ وهل من أمل لمرحلة نهضوية لهذا الخط؟

الشهيد الحي الوزير السابق مروان حمادة أكد أن المعركة ما زالت مستمرة بشراسة أكبر مما كانت عليه عام 2005 قائلا: البلد أصبح كلّه شهيدا للتسويات والسفاقات التي رسمت هذه المرحلة…

المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!