كيف استقبل المواطنون على الطرقات جثمان الراحل قبل الوداع الاخير؟

تقارير | May 15, 2019

لحظات حزن ورجاء بالقيامة يعيشها اللبنانيون الذين تجمعوا منذ الصباح الباكر في محطات مختلفة من أوتوستراد كسروان بإنتظار إلقاء التحية الأخيرة على جثمان البطريرك مار نصرالله بطرس صفير.

رجالا ونساء حملوا الورود وصور البطريرك الراحل والعلم اللبناني بمشهد مهيب لا يختلف عن مشهد إستقبال الباب بنديسكتوس السادس عشر عام 2012 والبابا بولس الثاني عام 1997.

وبكلماتهم وبزغاريدهم بادلوا بطريركهم الكبير كل التقدير والحب…

اللبنانيون تقيدوا بالتدابير اللوجستية والتوجهات التي وضعت ليشارك في هذا الحدث الوطني أكبر عدد ممكن من اللمؤمنين ومحبي البطريرك صفير وقد طلب منهم عدم إستخدام سياراتهم الشخصية للوصول الى بكركي بل الإستعانة بباصات وضعت في محطات في كسروان تنقلهم الى الصرح البطريركي في بكركي.

المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!