leaderboard_ad

“لقاء تشرين” يدين استدعاء د. هادي مراد الى التحقيق ويشدد على مطلب إقالة حكومة المستشارين بتهمة التواطؤ على حياة اللبنانيين

محلي | March 15, 2020

inside_news

بعد استدعاء الدكتور هادي مراد الى التحقيق، اصدر لقاء تشرين البيان التالي:

يتأكد يوماً بعد يوم بأن من أبرز مهام هذه الحكومة هو السعي إلى ضرب ثورة تشرين من خلال توسلها نهج القمع والترهيب الذي ترفعه بوجه كل معارض أو ناشط سياسي أو فاضح لحقيقة تخاذلها وفسادها وارتهانها. وآخر فصول هذا النهج جسامة إقدام وزير الصحة على سحب إذن مزاولة المهنة العائد للدكتور هادي مراد واستدعائه للتحقيق معه لدى المباحث الجنائية المركزية نهار غد الاثنين الموافق 16/3/2020 الساعة العاشرة صباحاً، وذلك بعد تجروئه في برنامج متلفز(صار الوقت)، على فضح مكامن تقصير السلطة السياسية ووزير الصحة ومخالفتهما للقوانين النافذة والواضحة في مسألتي التعاطي مع تفشي وباء كورونا، كما السعي للترويج ونشر منتجات من الأدوية الايرانية في السوق اللبنانية رغم أنها لم تحصل على شهادة كفاءة من المختبرات الدولية. إن “لقاء تشرين” إذ يشدد على التنديد بسياسة الاستدعاءات المتكررة للثوار والناشطين السياسيين والهادفة لترهيبهم، ويتمسك بحرية الرأي والتعبير واحترام الرأي والراي الآخر، كما يدين اللقاء قمع رأي أحد أهل الاختصاص بما يعنيه من عدم مصارحة الرأي العام بالحقائق كاملة علماً أن الشفافية في التعاطي مع انتشار وباء الكورونا أساسي وإلا أعتبرت السلطة شريكة في موت اللبنانيين، وأخيراً يدين استغلال السلطة وانتهاك القانون من جانب وزير الصحة بسحب إجازة مزاولة المهنة، ويعلن تضامنه الكامل مع الدكتور هادي مراد ودعمه بوجه سلطة القمع والتخاذل الجائرة. ويؤكد على موقفه من اعتبار هذه الحكومة، حكومة الستارة، هي ليست إلاّ أداة مطّواعة بيد منظومة أحزاب الطوائف التي أفلست البلد وجوعت الشعب وأسقمته، ويجدد مطالبته برحيلها قبل أن يسقطها غضب شعبنا الثائر. كما يطالب اللقاء بالاستقالة الفورية لوزير الصحة، ويدعو القضاء للتحرك من أجل التحقيق في مسؤوليته عن تفاقم فيروس “كوفيد – 19” (كورونا) وانتشاره كوباء على مساحة الوطن، وذلك بالاستناد إلى القوانين اللبنانية ذات الصلة لاسيما المادة 604 من قانون العقوبات.

المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!