مارديني: لبنان سيدخل في العام 2019 في انكماش اقتصادي خطير

خاص | May 2, 2019

inside_news

اعتبر رئيس المعهد اللبناني لدراسات السوق الدكتور باتريك مارديني في حديث لمانشيت المساء، ان لبنان سيدخل في العام 2019 في انكماش اقتصادي خطير، مشيراً الى ان التخفيضات التي لحظها مشروع الموازنة خطوة على الطريق الصحيح ولكنها غير كافية، وقال: يحمّلون كلفة الاصلاحات  للشعب اللبناني بدل ان يتحملوها هم من النفقات الاستثمارية.

واضاف: الموازنة تضمنت تخفيضاً تركز على التقشف لتخفيض العجز وفرض الضرائب، وهذا غير كاف، لافتاً الى انه بدل التركيز على تخفيض معاشات الموظفين كان يجب خفض النفقات الاستثمارية وتسليمها الى القطاع الخاص وهو ما كان سيوفر نحو 9.8% في الموازنة .

 مارديني، اكد ان الدولة تدفع 10 تريليون ليرة على معاشات الموظفين، والتخفيضات المقترحة في مشروع الموازنة تصل الى 25% بينما المطلوب تخفيض المبلغ بنسبة 50% ولكن بعد تطهير كل فائض التوظيفات السياسية في القطاع العام، ونقل الامتيازات والاحتكارات في المصالح والمؤسسات العامة الى  القطاع الخاص، وهو ما يساهم في خلق فرص عمل للمصروفين وتحريك عجلة النمو.

وحذر مارديني من قنبلة موقوتة ستنفجر في فترة غير بعيدة في صناديق التقاعد، مشدداً على ان المطلوب اعادة تقييم شاملة للنظام التقاعدي.

 واعتبر ان اقتراح  تخفيض الفوائد لتخفيض العجز، هو بمثابة اللعب بالنار وخطورته كبيرة على استقرار سعر صرف الليرة.

وحول خطة الكهرباء، اعتبر انها تشكل خطوة بالاتجاه الصحيح ولكنها لن تحل مشكلة العجز في كهرباء لبنان وقال: الخطة ممتازة بما خص الانتاج ولكنها لم تعالج مشكلة النقل والتوزيع والجباية التي هي سبب الخسائر في مؤسسة كهرباء لبنان، مشيراً الى ان الحل يتطلب تغيير طبيعة العقود الموقعة مع شركات  مقدمي الخدمات ليتحولوا الى شركات توزيع مستقلة يشترون الكهرباء من الشركات التي تدير المعامل ويبيعونها للناس، على ان تبقى الدولة اللبنانية مجرد مراقب لضمان حماية حقوق المواطنين.

 وختم  مارديني مشدداً على انه اذا لم تتصرف حكومة الوحدة الوطنية كحكومة جامعة وتتخذ قرارات صعبة، فنحن ذاهبون قبل نهاية السنة الى مكان اسوأ من التجربة اليونانية.

المصدر: صوت لبنان

قرّاء الموقع يتصفّحون الآن

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!