ما هي التوقعات من الطاولة الإقتصادية؟

خاص | September 2, 2019

inside_news

اضاء برنامج نقطة عالسطر على طاولة الحوار الاقتصادية فرأى نائب رئيس المجلس الاقتصادي الاجتماعي وامين عام الاتحاد العمالي العام سعد الدين حميدي صقر الى ان الاتحاد يقوم بدوره عملاً بنظامه الداخلي كما طلب من كافة الزملاء في الاتحادات تسوية اوضاعهم .

ولفت صقر الى اننا في وضع إقتصادي شبه مفلس فأكثرية  المحال التجارية في بيروت مقفلة والجميع يعاني من الوضع الاقتصادي الصعب، اضاف : امام الذي يحصل لدينا خطر اجتماعي لا يقل اهمية عن الخطر الامني .ودعا المسؤولين الذهب الى مكامن الفسادر والهدر وليس الى جيوب الفقراء .

ورأى صقر الى ان القرارات التي ستصدر عن طاولة بعبدا ستوجع كل الشعب اللبناني وخاصة ذووي الدخل المحدود ، واشار الى انه سيكون للاتحاد دور ابتداء من يوم غد الثلاثاء .

رئيس تجمع رجال الاعمال اللبنانيين فؤاد رحمة اشار الى ان الاجتماعات لا تؤدي الى نتيجة وعلينا البدء بالعمل واكد ان لبنان ليس مفلساً ولا معدوما ولديه مقدرات للنجاح ولكن لديه افشل إدارة يمكن تصورها ، كما انه يعاني من ركود اقتصادي ، ولفت الى ان المنظومة السياسية في لبنان هي منظومة طائفية زبائنية مبنية على المحاصصة بالخدمة والتوظيف في الدولة .

ولمعالجة الوضع رأى رحمة انه يجب على الدولة تغيير طريقة تفكيرها ، فالموازنة ليس فقط عملية حسابية بل هي وجهة سياسية لإقتصاد البلد .

واشار رحمة الى وجود عجزين في لبنان :

1 – عجز الموازنة الذي ادى الى فقدان الثقة

2- وعجز ميزان المدفوعات

واكد رحمة الى ان لدينا اسوأ خدمة في البلدة وزيادة الضرائب لا تؤدي الى اي نتيجة في ظل الركود الاقتصادي مشيرا الى ان عجز الكهرباء يشكل اكبر نسبة من الدين العام علما ان خطة الكهرباء اقرت واموالها موجودة ولكن هي بحاجة الى تعيين الهيئة الناظمة ِ، ودعا الى محاربة تهريب البضائع .

النائب ياسين جابر اكد في مداخلة له عبر البرنامج عينه الى الى ان الدعوة الى اجتماع بعبدا اليوم هو شكلي هدفه تحصين القرارات ، اضاف : المطلوب اولا الاصلاح البنيوي وإعادة هيكلة قطاع الكهرباء ورأى ان بداية وقف الانحدار تبدأ بالعمل على إستعادة الثقة .

الخبير الاقتصادي الدكتور لويس حبيقة لفت  الى انه لا توجد ورقة عمل اقتصادية موزعة على المدعوين ، اضاف : انا لا اتأمل شيئا من هذا الاجتماع ، واكد انه لا يجوز وضع ضرائب في بلد النمو فيه صفر

المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!