leaderboard_ad

مسألة قد تكون “العقدة الأساسية” أمام تشكيل الحكومة المقبلة!

سياسة | December 9, 2019

inside_news

كانت سلسلة الاتصالات التي حصلت، وبعد إعلان المهندس سمير الخطيب اعتذاره عن الاستمرار في الترشح لرئاسة الحكومة، تمحورت بين الرئيس سعد الحريري وبين رئيس مجلس النواب نبيه بري عبر الوزير علي حسن خليل.

وبحسب المعلومات، فإنّ الحديث تناول مسألة تأجيل الاستشارات الملزمة، بعد تواتر أنباء من القصر الجمهوري عن توجّه لدى رئيس الجمهورية الى هذا التأجيل.

وعكست المعلومات ما وصفته “ارتياحاً” لدى الحريري لاعتذار الخطيب، وقالت مصادر عاملة على خط الاتصالات لـ”الجمهورية” انّ “الامور من بدايتها كانت واضحة لجهة الوصول الى اعتذار الخطيب، على رغم من كل الرسائل المباشرة وغير المباشرة التي بلغته من الحريري”.

ورداً على سؤال قالت هذه المصادر: “لا شيء يمنع على الاطلاق انطلاق الاستشارات خلال ايام قليلة مع تحديد موعدها، على ان تتخلل هذه الايام حركة اتصالات متجددة ومكثفة بين الاطراف، وتحديداً مع الحريري كونه الوحيد المرشّح لرئاسة الحكومة، على ان تحمل الاستشارات المنتظرة تكليفاً له تشكيل الحكومة”.

ورداً على سؤال آخر، قالت المصادر نفسها: “خروج الخطيب وعودة الحريري مجدداً كمرشح وحيد لرئاسة الحكومة، معناه عودة الى المربّع الاول الخلافي حول معادلة الحريري ـ باسيل. هذه المسألة قد تكون العقدة الاساسية امام تشكيل الحكومة المقبلة”.

المصدر: الجمهورية
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!