leaderboard_ad

مقتل سليماني وقيادي كبير بالحشد الشعبي في هجوم أميركي ببغداد

إقليمي | January 3, 2020

inside_news

قُتل الجنرال الإيراني الواسع النفوذ قاسم سليماني، قائد فيلق القدس في الحرس الثوري، وقيادي كبير في الحشد الشعبي العراقي الموالي لطهران، فجرا في هجوم صاروخي أميركي استهدف سيارتهما قرب مطار بغداد الدولي.

وأعلن البتاغون أنّ الرئيس الأميركي دونالد ترامب أعطى الأمر بقتل سليماني. وقال: “بأمر من الرئيس، اتخذ الجيش الأميركي إجراءات دفاعية حاسمة لحماية الموظفين الأميركيين في الخارج وذلك عبر قتل قاسم سليماني”.

وفي طهران، أكّد الحرس الثوري في بيان مقتل سليماني “في هجوم أميركي”.

وكان الحشد الشعبي قال في تغريدة عبر حسابه على “تويتر” إنّه “يؤكّد استشهاد نائب رئيس هيئة الحشد الحاج أبو مهدي المهندس وقائد فيلق القدس قاسم سليماني بغارة أميركية استهدفت عجلتهما على طريق مطار بغداد الدولي”.

ويأتي مقتل سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، وهي عبارة عن تحالف فصائل مسلّحة موالية بغالبيتها لإيران وتتبع رسمياً للحكومة العراقية، بعد ثلاثة أيام على هجوم غير مسبوق شنّه مناصرون لإيران على السفارة الأميركية في العاصمة العراقية.

وفور شيوع نبأ مقتل سليماني قفز سعر النفط بنسبة 4% بسبب مخاوف الأسواق على موارد الذهب الأسود.

وكان مصدر أمني عراقي أعلن أن موكب سيارات يتبع للحشد تعرض أثناء مروره قرب مطار بغداد الدولي ليل الخميس الجمعة لقصف صاروخي أسفر عن سقوط ثمانية قتلى، بينهم شخصيات مهمة.

والمهندس هو رسمياً نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي لكنّه يعتبر على نطاق واسع قائد الحشد الفعلي وقد أدرجت الولايات المتحدة اسمه على قائمتها السوداء.

أما سليماني، الجنرال الإيراني الذائع الصيت، فهو قائد فيلق القدس، الجهاز المسؤول عن العمليات الخارجية في الحرس الثوري الإيراني، وهو أيضاً رجل إيران الأول في العراق.

المصدر: الجمهورية
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!