ملاعب: المجتمع الدولي تمنّع عن تسليح الجيش السوري الحر فكان البديل الإرهابي

خاص | November 16, 2018

inside_news

راى العميد المتقاعد ناجي ملاعب ان الأزمة السورية تعيش منعطفات جديدة نتيجة الفشل في ترتيب  التفاهمات التي ادت الى ولادة المناطق الآمنة وتضارب الأجندات الدولية بين المحور الذي تقوده الولايات المتحدة ومعها دول الحلف الدولي من جهة وروسيا وحليفتيها ايران وتركيا من جهة أخرى رغم ما يوجد من تناقضات استراتيجية من ضمن الحلف الواحد.

وقال العميد ملاعب اثناء مشاركته في برنامج “مانشيت المساء” من صوت لبنان ان  برامج الإعمار ما زالت مؤجلة الى حين التوصل الى الحل السياسي. لافتا الى ان المبادرة الروسية لاعادة النازحين قد توقفت بسبب فقدان التمويل الذي كانت تطالب به موسكو بالإضافة الى الإجراءآت التي قام بها النظام والتي تمنع العديد من ابناء المناطق من العودة اليها في وقت قريب من دون ان ينسى الإشارة الى ما يتعرض له العائدون من اعمال لا تشجع من بقي في لبنان للإنضمام اليهم.

وقال ملاعب ان العالم الغربي الذي فوض روسيا برعاية المساعي المبذولة من اجل وضع الدستور السوري الجديد ينتظر الإجراءآت الروسية التي ستتخذها من اجل اجبار النظام والمعارضة على العودة الى طاولة المفاوضات الدستورية من اجل الإسراع بوضع الدستور الجديد توطئة لاستئناف المفاوضات في اكثر من مجال.

وقال ملاعب ان تركيا وروسيا تعهدا باصدار الدستور السوري قبل نهاية العام الجاري وهو ما ينتظره الفرنسيون والأميركيون وكل الحلف الدولي. مؤكدا ان النظام السوري ما زال يعاند لكن الرعاية الروسية يمكن ان تتجاوز اية عراقيل في اي وقت تريده.

وحمل العميد ملاعب المجتمع الدولي مسؤولية عدم تمويل الجيش السوري الحر الذي يمكن ان يكون بديلا من الجيش السوري لكن الغلبة كانت لمن مول المنظمات الإرهابية فقدم النظام للعالم بديلا ارهابيا كارثيا من نظامه وهو ما ادى الى استجلاب نصرته.

وحول الجديد في غزة قال ان ما جرى فشل استخباري اسرائيلي دفع ثمنه وزير الدفاع وربما دفعت الحكومة الإسرائيلية الثمن.

وعن الوضع في اليمن قال ان ما يجري هناك بات لعبة كبيرة دولية وعلينا ان نتتظر الجديد كل يوم من هناك بما فيه من مفاجآت.

المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!