مهنا: المحاصصة تهز كيان البلد

خاص | February 20, 2018

أضاء برنامج نقطة عالسطر على ملف الفساد، فأوضح عميد كلية إدارة الاعمال والاقتصاد في جامعة الحكمة البروفيسور روك-انطوان مهنا أن الفساد في لبنان اصبح كقصة ابريق الزيت وهو مستشري من قبل القادة السياسيين “وعلى عينك يا تاجر” وكأننا لسنا بحاجة الى مناقصات فهي تتم بالتراضي، كما انه لدينا مؤسسات وقوانين لمحاسبة ومساءلة الوزراء والنواب لكن السياسة “نخرتها”، فالمحاصصة والزبائنية السياسية تهز كيان البلد واصبح الفساد في الدولة شرعي ولهذا السبب لم نعد قادرين على الاستمرار فنحن على أبواب انفجار إقتصادي وإجتماعي. واشار مهنا الى ان تقرير البنك الدولي في العام الماضي ذكر بأن 10% هي نسبة الفساد من الناتج المحلي الاجمالي ونسبة الفساد تخطت الـ 5 مليار دولار سنوياً.

ولفت مهنا الى ان حملة اعلان أوجيرو بلغت كلفته مليوناً ومئتي دولار فقط لتغيير اللوغو في حين ان موظفي الشركة في الشارع ولم يحصلوا على الزيادة.

وزير الدولة لشؤون مكافحة الفساد نقولا تويني اوضح أن الإستعجال بإقرار الموازنة هو للضرورة، مشيراً الى انه تمت السيطرة على الميزانية والمالية العامة للدولة ويجب ان يتعزز هذا التحقيق في العام 2018 مشيرا الى انه كان يجب ان تُقر الموازنة في أواخر شهر تشرين الثاني وبداية شهر كانون الاول  لكن موازنة 2017 اتت متأخرة.  وقال: “مستعدون للمواجهة بكل العوائق التي تعصف بوجهنا في حال وجود اي نقص.”

النائب غسان مخيبر اعتبر أن العلّة اليوم في القوانين الّتي تأكلها الثغرات وفي سوء تطبيق هذه القوانين، مشيراً إلى أن إدارة المناقصات هي شبه مديرية ضمن هيئة التفتيش المركزي، وليس لديها الإستقلالية والإمكانات.

المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!