ميشال حجي جورجيو: السلطة مستمرة في نظام المحاصصة

خاص | December 10, 2019

اعتبر الصحافي والكاتب السياسي ميشال حجي جورجيو انه اذا ما اردنا الانتقال بسرعة الى مشهد آخر ، من دون مزيد من الالم، يجب المباشرة بعصيان مدني لقطع الطريق على مماطلة السلطة  في ايجاد الحلول، والا فان الازمة ستستمر وقد تحمل تصعيداً على جبهتي الثورة والسلطة التي تتحمل وحدها مسؤولية جر الوضع الى راديكالية معينة .
واذ انتقد في حديث الى مانشيت المساء من صوت لبنان المماطلة في الاستشارات وتشكيل الحكومة، اشار الى عملية فاضحة في انتهاك الدستور، ان لجهة ربط التكليف بالتأليف، او لجهة الاتيان باسم محدد لاجراء الاستشارات على اساسه.
ورأى ان السلطة تسعى الى اعادة ترتيب الاوضاع بين مكوناتها من دون الاخذ بالاعتبار واقع الازمة الاقتصادية والمالية والمتغيرات التي احدثتها الثورة.
وكشف جورجيو عن استمرار السلطة في نظام المحاصصة، مشيراً الى ان منافسة استيراد البنزين  التي نفذتها وزيرة الطاقة جريمة بحق لبنان، واغتيال لقطاع النفط لانها سترتب ٢١٥ مليون دولار من اجل منفعة شخص مقرب من الوزير جبران باسيل.
وشدد على مطلب الثورة بحكومة تكنوقراط مستقلة، معتبراً ان على حزب الله ان يدرك ان ثمة مرحلة جديدة ستبدأ مع اشخاص نزيهين، موضحاً ان حزب الله راعي هذا النظام الفاسد في لبنان. واذ شدد على سلمية الثورة، رد على تحذيرات باسيل من الفوضى واوضح ان حزب الله فقط يستطيع ان يقوم بهذه الفوضى بسبب فائض قوة السلاح، آملا ان تكون لديه الحكمة، لان اي توجه الى العنف هو انتحار.
وركز على مطلب الثورة في انتخابات مبكرة، فالمجلس النيابي فقد شرعيته في الشارع، وكذلك رئيس الجمهورية الذي فشل بالاستشارات ولم يعد يستطيع تحمل المسؤولية.
ورأى ان شكل الحكومة اساسي، ملاحظاً ان تأخير تشكيل الحكومة يبقي حكومة تصريف الاعمال المثالية بالنسبة للثنائي الشيعي والتيار الوطني الحر.
ورداً على سؤال عن اتفاق الطائف قال ان الذي يقتل الطائف هو انحراف النظام البرلماني الى ممارسة نظام رئاسي يتبناها الوزير سليم جريصاتي .
المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!