نخلة: البلد مسروق ولعدم اعتماد سياسة “النعامة”

خاص | May 4, 2019

رأى المحامي جورج نخلة ان الموازنة تنشط الدورة الاقتصادية، معتبراً ان الترشيد بالنفقات هو المطلوب في هذه الموازنة. وأضاف: الحكومة هي مصغر عن مجلس النواب ومع وجود الطائفية لا يمكن مكافحة الفساد بسهولة.
نخلة وفي حديث الى برنامج “اليوم السابع” عبر صوت لبنان، قال: يجب اتخاذ القرار المناسب بمشاركة الجميع للخروج من الأزمة الاقتصادية. وأضاف: “لست خائفاً من الوضع.”
وأشار نخلة الى ضرورة اقرار سلسلة قوانين جديدة ولعدم اعتماد سياسة “النعامة”.
وأكد أن البلد غير مفلس بل مسروق.

أشار النائب شامل روكز الى اان الموازنة تحتاج الى رؤية اقتصادية، مضيفاً: على الجميع القيام بواجبه في الدولة.
روكز اعتبر للبرنامج عينه ان القضاء مؤسسة مقدسة.

اشار النائب نقولا نحاس الى هذه الموازنة لا تعالج المشاكل التي نعاني منها، والمشكلة الأساسية هي بالنظام. وأضاف: ليس المهم أن نعد الناس، بل أن نفي بالوعود.
نحاس وللبرنامج عينه، قال: على الجميع قراءة “فزلكة” الموازنة.

لفت مستشار رئيس الحكومة نديم المنلا الى اننا طلبنا من المجتمع الدولي المساعدة وهو التزم بتمويل مشاريع عبر “سيدر” في خلال ٥ سنوات.
المنلا وللبرنامج عينه، قال: المنطقة تتغير وعلى لبنان التأقلم مع التغير من الناحية الاقتصادية. وأضاف: على لبنان لجم العجز من موازنة الدولة واعادة تنشيط دور القطاع الخاص.
المنلا أشار الى ان الضريبة على المصارف تتخطى ٥٠% وهي الأعلى عالمياً. وأضاف: الدولة هي المسؤولة عن المشكلة التي وصلنا اليها وليس المصارف.
وعن الكلام عن أن مصرف لبنان سيخسر استقلاليته، قال: هذا كلام “هرطقة”.
اعتبر مستشار رئيس الجمهورية انطوان سعيد ان بعض المشاريع غير مرتبطة بالموازنة، مضيفاً: لا مصلحة لأحد بعرقلة المشاريع.

قال رئيس جمعية حماية المنتجات والعلامات التجارية المحامي راني صادر اننا كجمعية نعمل من أجل الملكية الفكرية ويجب في لبنان أن نفتخر بما حققناه.
صادر رأى أننا في المركز الأول عربياً في ما يخص الملكية الفكرية، مضيفاً: نحتاج الى ثقافة قانون رياضي جديد. واكد ضرورة التفكير بالرياضة غير الاحترافية.

المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!