نشرة أخبار الثامنة والربع: الاستقالة فاجأت بعبدا واول العارفين بها كان حزب الله

خاص | October 30, 2019

أنهى رئيس الحكومة فرضه وقدّم استقالة حكومته مرتين، رفعها شعبياً للناس ورماها رسمياً بوجه الجميع ومن دون استئذان او تنسيق مسبق لا مع العهد ولا مع رئيس المجلس الذي أبلغه فقط بقرار استقالته، ورماها حتماً بوجه حزب الله الذي ذكرّ الحريري قبل ساعات من الاستقالة ب7 أيار جديد.
رئيس الجمهورية الذي استقبل الحريري لدقائق مودعاً استقالته في مغلف أبيض كبير ، لا يملك كثيراً من الخيارات سوى تكليفه بتصريف الاعمال والدعوة الى اجراء استشارات نيابية ملزمة، ويكون محلس النواب حكماً في دورة انعقاد استثنائية الى حين تشكيل حكومة جديدة ونيلها الثقة وفق المادة ٦٩ من الدستور.
الاستقالة جاءت على وقع عملية غزو قام بها مناصرون لحزب الله وحركة أمل استهدفت المعتصمين على جسر الرينغ وساحتي الشهداء ورياض الصلح واسفرت عن جرح احد عشر شخصاً تولى الصليب الاحمر نقلهم للمعالجة

الشارع السني الذي لا يزال طعم 7 ايار مرً في حلقه، استنفره الهجوم الشيعي الثنائي على بيروت هاتفين شيعة شيعة، ولبيك يا حسين، ولبيك يا نبيه ويا نصرالله، ونزل مناصرو المستقبل الى قصقص وأقاموا حواجز لبعض الوقت ليلاً.

 

المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!