نشرة أخبار الثامنة والربع: الثورة تعود الى الشارع

خاص | October 31, 2019

الشارع ينتفض مجدداً، وكأن السلطة لم تدرك من الرسالة الاولى ان الوضع لا يتحمل ترف المماطلة في تشكيل حكومة ترضي المواطنين اللبنانيين.
رائحة المماطلة خرجت مع دعوة الحكومة الى تصريف اعمال من دون تحديد موعد الاستشارات، الذي قد يطول الى الاسبوع المقبل.
وبدا الكباش قوياً بشأن سعي السلطة الى اعادة انتاج تسوية بين مكوناتها ينطلق من التأليف والبرنامج والشكل قبل بلوغ التكليف.
واذ تتعدد الخيارات بين ان تكون سياسية كما يريدها حزب الله والتيار، او تكنوقراط كما يطرح الحريري او تكنوسياسية، ومن سيتلقف كرة النار الحكومية، بدا تعاطف الشارع السني مع الرئيس المستقيل سعد الحريري، في التحرك من العبدة شمالاً الى البقاع وبيروت، طلباً لاعادة تسميته، واسقاط مكوّنات الطبقة السياسية كافة وليس فقط الحكومة.
وفي حين، تتحكم الضبابية بالمشهد الحكومي، استعجل سامي الجميل الاستشارات لتكليف رئيس حكومة حيادي يشكل حكومة اختصاصيين، معلناً عن اعداد مشروع قانون لتقصير ولاية المجلس النيابي الحالي واجراء انتخابات في ايار المقبل.
المفارقة الاهم، ان العهد يدخل في النصف الثاني من الولاية الرئاسية، مع حكومة تصريف اعمال، سقطت تحت وقع الثورة، وليس في افق النصف الثاني من الولاية الا اثقال الازمات المتراكمة، ومخاطر الوضعين الاقتصادي والمالي.

المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!