نشرة أخبار الثامنة والربع: الناس في مكان وأهل السياسة في مكان آخر

خاص | April 15, 2019

طوَت طرابلس صفحة الانتخاب الفرعيّ ، واستعادت ديما جمالي لقب ” صاحبةَ السعادة ” كما كان متوقّعاً .

لكن تيّار المستقبل ، ومعه التحالف السياسيّ العريض ، الذي دعم جمالي خرج من هذا الانتخاب من دون فرحة حقيقيّة . فنسبة المشاركة التي بلغت 12.55% غيرُ مسبوقة منذ نهاية الحرب اللبنانية ، وهي تذكّر بواقعة المقاطعة المسيحيّة الواسعة في انتخابات العام 1992 حين بلغت نسبة المشاركة 13 % .

والقراءة الأوليّة لهذه النسبة تبيّن بوضوح ان الناس في مكان ، واهلَ السياسة في مكان آخر .

وبالتالي فان الانتخاب الفرعي في طرابلس ، شكّل في جانب منه حكماً شعبيّاً على السلوك السياسي يُضاف الى الحكم التي اعطته الانتخابات العامة في العام 2018 حين بلغت نسبة المشاركةِ فيها 49% فقط .

ملفٌّ آخر يظهر بوضوح المسافةَ البعيدة بين السلطة والناس ، هو ملفّ معالجة عجز الموازنة ، حيث فضّل ارباب السلطة ، وخصوصاً الرئيس سعد الحريري والوزير جبران باسيل ، الهجوم على موظّفي القطاع العام ، عَوَض وقفِ حنفيّات الهدر المفتوحة .

والخطّة الموضوعة تقضي بعدم المسّ بالرواتب والأجور تحاشياً لمواجهة مع الناس ، ومدّ اليد الى التقديمات الإضافية وخفضِها : من تعويضات نهاية الخدمة، إلى الراتب التقاعدي، إلى المنح التعليمية، وكافة «البدلات» التي يحصل عليها الموظفون .

المصدر: صوت لبنان

قرّاء الموقع يتصفّحون الآن

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!