leaderboard_ad

نشرة أخبار الثامنة والربع: بين الداعي والمدعوين الى اللقاء الوطني في قصر بعبدا فجوة تتسع للكثير من التحفظات والشكوك

خاص | June 19, 2020

بين الداعي والمدعوين الى اللقاء الوطني في قصر بعبدا في الخامس والعشرين من الجاري، فجوة تتسع للكثير من التحفظات والشكوك، على اعتبار ان المكتوب يقرأ من عنوانه، فكيف اذا كان العنوان عاماً، لا يلامس جوهر الازمة السياسية وعمقها. فلن تكون النتيجة الا هروباً الى الامام.

وبين لبنان والصندوق جولات تفاوض، وارقام تتسع للكثير من الشكوك، بين الحكومة ولجنة تقصي الحقائق، تخفي انزعاجاً حكومياً، من استحواذ المجلس النيابي على إدارة الدفة مع الصندوق وفق مقاربة مالية جديدة، ولن تكون النتيجة اكثر من عملية شراء للوقت.
وفيما يتواصل الكلام مع الغرب، تتجه الحكومة على الرغم من تهيبها قانون قيصر الى الشرق، وفق أجندة حزب الله، بحثاً عن علاقات اقتصادية مع روسيا وايران والصين، وهي طريق ستزيد من حدة الكباش مع الغرب، وقد تكون مسدودة بفعل اختناق ايران، وعدم رغبة الصين في ركوب موجة التصعيد.

في كل هذا المشهد السياسي كمن يشتري السمك في البحر، من حوار غبّ الطلب، الى تفاوض طويل الامد مع الصندوق، واتجاه الى الشرق مشكوك بمردوديته، فيما المشهد في الشارع يزداد بؤساً، وانسداداً.

المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!