نشرة أخبار الثامنة والربع: سعر قياسي للدولار في السوق الموازية ولبنان قد يغرق في العتمة بعد شهر شباط

خاص | January 10, 2020

القطاعات تتهاوى الواحد تلو الآخر في ظل انهيار مالي يتسارع.
الدولار بلغ امس سعرا قياسيا وصل الى 2400 ليرة والحبل على الجرار. المصارف تواصل التشدد في اجراءاتها، والمودعون يزدادون خوفا ويزداد تحركهم تشنجا، ما يضع البلاد امام تفلت مالي أمني معيشي.
كل هذا والمسؤولون غائبون عن اي معالجة او اجراء او على الاقل اطلاع المواطنين على ما يجري. وإن كانت اطلالة حاكم مصرف لبنان رياض سلامة عممت بعض الطمأنة، إلا أنها غير كافية على الاطلاق لبث الارتياح في النفوس، إذ إن التطمينات الكلامية لم تعد تكفي وسط حالة الانفلات القصوى على كل الصعد.
فوق ذلك، لبنان قد يكون امام العتمة من الآن والى آخر شباط، ما لم تقرّ موازنة 2020، وتُقرّ معها سلفة الخزينة البالغة قيمتها ألفاً وخمس مئة مليار ليرة.
كل ذلك يجري، فيما تشكيل الحكومة يدخل في النفق ايضا، فيما يحكى عن خلافات بين رئيس الحكومة المكلف وفريق الثامن من آذار الذي سماه. والمشكلة ان دياب يريد حكومة اختصاصيين، وهو ما اتفق عليه في البداية، فيما بدأت الأمور تميل الآن الى حكومة تكنو سياسية على أقل تقدير. وهذا ما فهم تحديدا من كلام رئيس مجلس النواب نبيه بري الذي طالب بما وصفه بلمّ الشمل الحكومي. وبدا ايضا ان اعتذار دياب لم يعد مستبعدا.
باختصار، تداعيات اغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري قاسم سليماني بدأت تنعكس على تأليف الحكومة.

المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!