نشرة أخبار الثامنة والربع: كلمة تقليدية للرئيس عون لم تلاق مطالب الشارع

خاص | November 1, 2019

بعد ثلاثة ايام على اعلان سعد الحريري استقالة حكومته، لم يحدد رئيس الجمهورية ميشال عون موعدا لاستشارات التكليف. وبدا تحديد هذا الموعد مرتبطا بالنسبة الى بعبدا بعودة الهدوء الى الشارع من جهة والاتفاق على شكل الحكومة العتيدة من جهة أخرى.
واذا كانت الانتفاضة الشعبية التي تدخل اسبوعها الثالث قد حددت منذ اليوم الأول خيارها لصالح حكومة من التكنوقراط ومن خارج النادي السياسي، فإن الأوساط المعنية ما زالت تبحث في خيارات خارج ارادة الشارع، ومنعا احتمال عودة الحريري او تشكيل حكومة سياسية مطعمة باختصاصيين، لكون حزب الله ما زال رافضا لحكومة التكنوقراط.
في هذا الوقت، كلمة رئيس الجمهورية في الذكرى الثالثة لتوليه الحكم أتت خارج السياق وحفلت بكلام عن وعود بالقضاء على الفساد. واذ لم يحدد موعدا للاستشارات او شكل الحكومة، لمح الى حكومة مؤلفة من وزراء يتم اخيارهم وفق كفاءاتهم وخبراتهم وليس وفق الولاءات السياسية او استرضاء للزعماء، حكومة تكون مدعومة من شعبها.
ولكن كلمة الرئيس لم ترض الشارع، الذي عاد الى التحرك ليلا فقطعت طرق في بيروت وصيدا والشمال، في حين بقيت عروس الثورة طرابلس على وهجها.
وتزامن ذلك مع قرار اميركي مفاجئ بحجب مساعدات عسكرية عن الجيش الجيس بقيمة مئة وخمسة ملايين دولار.

وليلاً كشف مسؤولان اميركيان لـ«رويترز» عن تجميد الرئيس الأميركي دونالد ترامب مساعدات عسكرية بقيمة 105 ملايين دولار كانت مخصصة للبنان.

المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!