نشرة أخبار الثامنة والربع: لم يقبلوها من سامي الجميّل فاضطروا الى سماعها من بيار دوكين

خاص | September 5, 2019

لم يقبلوها من سامي الجميّل فاضطروا الى سماعها من بيار دوكين.

اتهموا رئيس الكتائب بالشعبوية، ولاذوا بالصمت أمام تحذيرات الناظر الفرنسي وحافظ مندرجات سيدر غيباً.

ما الفرق بين ما قاله سامي الجميّل منذ ما قبل التسوية الرئاسية، وما قبل موازنة ٢٠١٩ وكرره على طاولة الحوار الاقتصادي، وبين ما قاله امس الموفد الفرنسي.

لا مجال لأيّ إنقاذ اقتصاديّ إلا بوجود نيّة سياسيّة جدّية للمضيّ بالإصلاحات المنشودة وتحمّل الحكومة مسؤوليّاتها، واستعادة الدولة قرارها السياديّ وعدم تعريض لبنان لحروب تزعزع استقراره الأمنيّ وبالتالي الاقتصاديّ والماليّ.

الكلام لسامي الجميّل، وعمره من عمر العهد واكثر. ولا احد يريد ان يسمع.

سبيل انقاذ الاقتصاد في لبنان واحد لا غير، الإصلاح الشامل والإمساك بقراركم السيادي لأن لا اقتصاد من دون الأمنين: على الحدود وفي الداخل.

الكلام لبيار دوكين وعمره يوم، فهل من يسمع.

المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!