leaderboard_ad

نشرة أخبار الثامنة والربع: من خان الرئيس الفرنسي، وهل مددت مهلة التأليف الى الخميس؟

خاص | September 16, 2020

خيانة، أكيد، لكن من الخائن، من الشريك، ومن المستفيد؟
هل أخطأ الرئيس الفرنسي بوضع رصيده السياسي كما قال في الوحول اللبنانية؟
نعم خيانة وأكثر، لكن يضحك كثيراً من يضحك أخيراً، وبالتأكيد لن يكون شعب لبنان مبتسماً بعد اليوم، سيبقى عابساً بائساً يائساً بفعل البطالة والعوز والجوع.
الخائن كل من وعد الرئيس الفرنسي ونكث بوعده، والشريك كل من ساهم في احباط المبادرة الفرنسية
والمستفيد كل من حجز لنفسه مكاناً في حكومة بدأت تتحول من اربعة عشر الى اربعة وعشرين، ومن حكومة مستقلة الى حكومة سياسية، ومن مداورة الى تثبيت وتأبيد وتطويب،
فتشوا عن المالية، عن الطاقة، عن الاشغال، عن الصحة، عن العدل

المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!