نشرة أخبار الثانية والربع: الاتصالات مستمرة لتبريد حريق الجبل

خاص | July 4, 2019

التهدئة وتنفيس الاحتقان تمكيناً لعودة الهدوء الى النفوس والوئام الى جلسات  مجلس الوزراء، هو عنوان  المرحلة، واذا كانت الاتصالات قد نجحت في لجم  الاندفاعة نحو الفتنة في الجبل، فإنها لم تفلح حتى الساعة في تعطيل مفاعيل ألازمة الحكومية، لجهة تأمين انعقاد جلسة لمجلس الوزراء.

 وبدا أن نقطة الخلاف الأساسية والمتمثلة بطلب الحزب الديموقراطي إحالة حادثة قبرشمون إلى المجلس العدلي لا تزال تروح مكانها.

اللواء عباس ابراهيم واصل حركته  المكوكية وزار خلدة للقاء النائب طلال ارسلان، في وقت اعلن الحزب الديموقراطي التوافق على دفن ضحيتي قبرشمون يومي الجمعة والسبت.

على  خط  اخر، وعلى مسافة يومين من زيارة الوزير جبران  باسيل المقررة الاحد الى طرابلس، ووسط تصاعد الحملات الشعبية الرافضة للزيارة، بات بحكم المؤكد ان الزيارة لن تلغى اذ تم  وضع جدول مفصل لها .

ووسط الانشغالات بإطفاء حرائق السياسة والامن، تخوض العاصمة اليوم معركة مصيرية عنوانها اطفاء شرارة محرقة بيروت في مهدها، اي في مجلس بلدية بيروت الذي سيصوت عصرا” على  دفتر شروط  المحرقة، بمواكبة اعتصام  حاشد للمجتمع  المدني ونواب المنطقة المدعومين من المطرانين الياس عودة وبولس مطر.

المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!