نشرة أخبار الثانية والربع: التصريف متوقف، التأليف يترنح والعقد من الشكل الى المعايير

خاص | January 10, 2020

في ظلّ بقاء الوضع الحكومي معلقاً، لاكثر من سبب، يرتبط عدد منها بتعقيدات اقليمية بعد اغتيال قاسم سليماني، وأخرى بتعقيدات داخلية بين افرقاء الثامن من آذار، عادت الاشكالية بشأن شكل الحكومة، بين من يرغب ان تكون سياسية، او من يريدها تكنوقراط وفق رغبة الرئيس المكلف، اضافة الى المعايير التي تتحكم بمسار التأليف.
ومع استمرار ملهاة السلطة، او هروبها الى الامام، بين حكومة تصريف لا تعمل، وتأليف لم يؤلف، ترك اللبنانيون الى قدرهم في مواجهة العاصفة الاقتصادية والاجتماعية الخطيرة.
آخر ما رسا عليه المشهد: مواصلة الدولار ارتفاعه ازاء الليرة اللبنانية مسجلاً ارقاماً قياسية، ولم يجدّ من يضع حداً له، او تنفع تطمينات الحاكم.
استفحال أزمة الكهرباء وزيادة التقنين ما يضع لبنان مجدداً امام مخاوف العتمة المقبلة، وليس في الافق الا سياسة ترقيع، ووضع المزيد من الاثقال على الموازنة.
وازدياد حركة الصدامات في المصارف مع المودعين، والاعتصامات امام محلات الصيرفة، وسط تحركات في الشارع رفعت شعارات ترفض الهدر والفساد.

المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!