نشرة أخبار الثانية والربع: الملفان السيادي والإقتصادي في أزمة

خاص | September 11, 2019

الملف السيادي والملف الاقتصادي في أزمة.

قرار الحرب والسلم ليس في يد الدولة، بل في يد حزب الله الذي يعلن أمينه العام ولاءه المطلق لمرشد الجمهورية الايرانية علي خامنئي ويقرر ان لا خطوط حمرا في الدفاع عن لبنان. أما الدولة فعاجزة وصامتة.

اقتصاديا، لبنان في فترة سماح من مانحي مؤتمر سيدر. ولكن السؤال هل يستفيد من هذه الفترة لاجراء الاصلاحات أم ان التجارب لا تشجع؟

في هذا الوقت صدر توقع في الساعات الماضية عن وكالة بلومبيرغ يفيد بأن السندات السيادية التي ينوي لبنان اصدارها ستكون الأعلى من حيث العوائد المسجلة في التاريخ مع ارتفاع الفوائد بسبب قلق المستثمرين من تدهور الوضع المالي.

المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!