نشرة أخبار الثانية والربع: لبنان في عين العاصفة

خاص | September 21, 2018

اليوم هناك ما هو أخطر من عدم تشكيل الحكومة.

لبنان صار أكثر فأكثر في عين العاصفة بين محورين: الأول حدده الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله عندما قرر منفرداً أن التموضع اللبناني هو الى جانب ايران، والثاني هو الضغوط الدولية على لبنان للتقيد بالعقوبات وتنفيذ متطلبات مؤتمر سيدر.

نصر الله عمد أمس الى شن هجوم مضاد، في الوقت الذي تستعد فيه المحكمة الدولية لاصدار أحكامها في جريمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري، وفي الوقت الذي ستُفرض فيه على ايران حزمة عقوبات في تشرين الثاني المقبل. وقد راح نصر الله في هجومه الى حد تهديد اسرائيل بمصير لن تتوقعه.

وتزامن هذا الجو مع وصول مدير وكالة الاستخبارات الاميركية Fbi كريستوفر راي الى بيروت، ولقائه رئيس الجمهورية ميشال عون.

المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!