نشرة أخبار الثانية والربع: وأخيرا ولدت الحكومة…

خاص | February 1, 2019

وأخيرا ولدت الحكومة بعدما دخل التكليف شهره التاسع. ولكن، ما هو العامل الحقيقي الذي أدى الى تشكيل الحكومة بعد طول انتظار، خصوصا ان التشكيلة الحالية كان يمكن ان تركب منذ اليوم الأول؟

ما هو واضح أن حزب الله أعطى الضوء الأخضر تحت وطأة ضغوط أميركية كبيرة تمثلت أخيرا في زيارة المسؤول الاميركي دايفيد هايل والرسائل التي أبلغها الى المسؤولين اللبنانيين. وما هو واضح ايضا أن هناك ضغوطا اقتصادية هائلة ومطالب دولية باصلاحات من أجل تمرير أمول سيدر.

ولكن في النهاية، من حيث التوازنات، كان حزب الله وحلفاؤه هو الرابح الأكبر في الحكومة، خصوصا أنه تولى وزارة الصحة على رغم معارضة الولايات المتحدة. ولكن وزارة الخزانة حذرت قبل قليل حزب الله من تحويل أموال الصحة لصالحه.

رئيس الجمهورية وتكتل لبنان القوي حاز في الشكل الثلث المعطل، ولكن في الواقع هناك أكثر من وزير ملك داخل هذا الثلث.

أما الخاسرون، فهم رئيس الحكومة سعد الحريري والقوات اللبنانية التي قدمت تنازلات متتالية.

في الشكل، تخلت التشكيلة عن وزارة الفساد، ربما لأن هذه الوزارة لم تفعل شيئاً. وضمت، تلبية لطلب المجتمع الدولي، اربع نساء للمرة الأولى في تاريخ الحكومات. ولكن أتت لاتسمية: وزارة دولة لشؤون التأهيل الاجتماعي والاقتصادي للشباب والمرأة لتثير الانتقادات.

المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!