نشرة أخبار الخامسة والربع :حماوة الشارع تُحاصر نقاش الموازنة

خاص | May 10, 2019

كل لبنان يرافق البطريرك مار نصرالله بطرس صفير بالصلاة لكي يعضده الله في
هذه المرحلة الصعبة، وهو الذي رافق لبنان في كل ازماته ومراحله العصيبة.
التأزم السياسي والاجتماعي في ذروته، من دلالاته دخول الحكومة في جلستها
الثامنة المخصصة للموازنة في البنود الحامية، متخذة قرارات في التدبير رقم
3 للعسكريين وتعديل ورفع الفوائد من 7 الى 10 في المئة ورفع سن التقاعد في
السلك العسكري.
وتحركُ الشارع مجدداً، حيث اعتصم اساتذة الجامعة اللبنانية، والعسكريون
المتقاعدون، وموظفو الضمان الاجتماعي واساتذة التعليم الثانوي الرسمي، وسط
لغة جامعة تؤشر الى تصعيد مستمر.
هذا التصعيد يؤشر الى فشل الحكومة في تقديم الثقة والتطمينات الكافية، في
ظل تظهير صورة من التباين بين اعضائها، ولا سيما بعد تضامن وزراء ونواب مع
اعتصام العسكريين المتقاعدين.
انعدام الثقة ينسحب ايضاً على ملف التوتر العالي في وصلة المنصورية، حيث
كررت وزيرة الطاقة ندى بستاني انعدام المخاطر من مدّ التوتر العالي في
الهواء، عارضة شراء الشقق، في حين اشار المدير العام للوزارة كمال حايك الى
ان الاضرار تتفاوت استناداً الى قوة التيار والمسافة، ما يترك مساحة من
الالتباسات، لا تطمئن.

المصدر: صوت لبنان

قرّاء الموقع يتصفّحون الآن

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!