نشرة الثامنة والربع : سامي الجميّل في الذكرى السابعة والثلاثين للبشير : دولتنا متواطئة متخاذلة ومستسلمة

خاص | September 15, 2019

تدخل الحكومة في أسبوع موازنة  2020، التي لم تختلف عن سابقتها، ما يترك الضبابية سائدة تجاه نوايا الحكومة الاصلاحية، اضافة الى عملية شدّ حبال  قائمة بين الافرقاء السياسيين بشأن سلة الضرائب المنتظرة، على ان تبقى العبرة في الصورة الاخيرة التي ستخرج بها.

الموازنة واحدة من المعابر المطلوبة للاصلاح، فضلاً عن التعيينات الادارية والقضائية وملف الكهرباء، وهي أمور لم تعد تسمح للسلطة السياسية بالمناورة، على اعتاب زيارة رئيس الحكومة لباريس في العشرين من الجاري، لدفع الانطلاق بتنفيذ مقررات سيدر.

وبالتوازي، رياح العقوبات الاميركية على حزب الله ستشكل إمتحاناً آخر للحكومة، يزيدها حدةّ، أمعان حزب الله في أخذ لبنان الى المحاور الاقليمية الساخنة، ممسكاً بقرار السلم والحرب.

ولم يكن إستذكار البشير، في ذكراه السابعة والثلاثين، الا برهاناً جديداً على انه عصيّ على الغياب، وتعطش اللبنانيين للبنان الدولة.

وهو ما حملته كلمة رئيس الكتائب النائب سامي الجميل من تجسيد لواقع ارتهان الدولة للسلاح والخارج، وتأكيده ان حزب الكتائب لا يزال صامداً مقاوماً.

المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!