نشرة الثانية والربع : الثورة تدخل شهرها الثاني ولم تتعب صار في يدها حق الفيتو على اي قرارا تتخذه السلطة

خاص | November 17, 2019

الثورة تدخل اليوم شهرها الثاني. فماذا حققت؟

اولا حققت استقالة الحكومة، ولكن مطلبها بتشكيل حكومة من الحياديين لم يلبّ بعد.

أهم ما حققته أنها لم تتعب بعد. ما زالت متقدة ومتجددة.

ولكن الأهم أنه صار لها عمليا حق الفيتو في أي قرار سيصدر عن السلطة.

فلما طُرح اسم محمد الصفدي جاء الفيتو الشعبي، فيما السلطة لا تجرؤ على اعلان حكومة تكنوسياسية لأنها تواجه بفيتو الثورة.

اذا، بات كل قرار سيتخذ يحتاج الى موافقة الشارع.

ولكن، ماذا سيحمل الشهر المقبل من الانتفاضة الشعبية؟

التطورات المتوقعة كثيرة. والعامل الاهم الذي سيتحكم بمسار الأمور هو العامل الاقتصادي الذي يضغط على الجميع.

وستكون هناك مشكلة كبيرة في حال فتحت المصارف في جو من الأزمة السياسية مع عدم تحديد موعد للاستشارات الملزمة. وهذا الامر سيشكل ارباكا للحكم، خصوصا في ظل تدهور سعر الليرة في السوق البديلة وصدور التخفيضات من مؤسسات التصنيف الدولية.

المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!