نشرة الثانية والربع : الصرخة تعلو في الشمال في وجه أزمة النفايات ، وسامي الجميّل: نرفض الحلول الموقتة والعبثية

خاص | August 14, 2019

كسرُ قاعدة الصمت كرةُ ثلج تكبر. فعلتها الكتائب في مطمر برج حمود، فردّت الدولة باستباحة الناس بصحتهم وحياتهم، وباستباحة البيئة بكل اركانها.

واليوم المطمر امام تجربة جديدة عنوانها التعلية او الخلية الجديدة او ما تيسر، كل ذلك بسبب تقاعس الحكومة عن ايجاد الحل المستدام. وناس المنطقة ونوابها ووزراؤها أمام هذا الامتحان.

الصرخة علت في الشمال ولحظة الغضب حُددت يوم الجمعة بالنزول الى الشارع.

في السياسة، العطلة مستمرة باستثناء الاتصالات التي يجريها رئيس الحكومة في واشنطن.

المعلومات الاولية تشير الى ان الحريري كان متكلماً ومجيباً وشارحاً، والمضيف الاميركي مستمعاً وسائلاً وموجهاً رسائل سريعة وتصاعدية في البعدين السيادي والمالي.

هذا على مستوى الصف الثاني، أما الرسالة الرسمية فستأتي على لسان وزير الخارجية مايك بومبيو خلال الاجتماعات المقررة غداً.

 

المصدر: صوت لبنان

قرّاء الموقع يتصفّحون الآن

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!