نشرة الثانية والربع : عون لكوبيتش : اي اعتداء على لبنان سيقابل بدفاع مشروع عن النفس

خاص | September 6, 2019

أي اعتداء على سيادة لبنان وسلامة أراضيه سيقابل بدفاع مشروع عن النفس تتحمّل اسرائيل كل ما يترتب عنه من نتائج.

كلنا مع قول فخامة الرئيس الذي يُفرح القلب ويشّد العزيمة ويقوّي الهمم ويحفظ الكرامة ويوحد اللبنانيين.

لكن هذا القول دونه تساؤلات:

اولاً لماذا تجهيل الفاعل وهل المقصود او المطلوب ان يكون نائب الفاعل مكلفاً بالرّد ومُعطى بوليسة تأمين تغطيه بالكامل، سواء جاء الرد من مزارع شبعا او من داخل لبنان، وسواء كان العمل رداً على احداث في سوريا او اعتداء على الضاحية. وقد بات المجهول معلوماً بالاسم والمواصفات، بل بحصرية سلاحه منذ نشأته عام ١٩٨٢ وحتى تاريخ كتابة هذه السطور.

ثانياً من المؤسف ان يكون كلام المنصب الاول في الدولة قد أتى ثانياً في الزمان بعد الرسم غير التقريبي الذي حدده الامين العام لحزب الله، وحل ايضاً ثانياً في المضمون بحيث جاء تكراراً لمفردات السيد حسن نصرالله.

نذكرّ بقول رئيس الكتائب إنه لا توجد دولة في العالم توكل أمر الدفاع عن سيادتها لفصيل او حزب او كيان خاص.

وبقول آخر ان المقاومة ليست شأناً حزبياً او مذهبياً او مناطقياً بل شأن عام تُخاض بادارة الدولة وتحت اشرافها وسلطانها وقرارها.

المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!