leaderboard_ad

نشرة الثانية والربع : عون يؤكد لبنان يعيش حرباً في لقمة العيش اشرس من المعارك

خاص | August 1, 2020

قرار الاقفال التام لمدة عشرة ايام مقطوعة بيومين لن يعطي النتيجة المتوخاة. لماذا؟

لأن الاقفال يشمل محالا تجارية وصالات وسواها. هذا جيد. ولكن أمكنة العدوى لم تعد هناك.

تكفي جولة سريعة على بعض القرى والبلدات لنلاحظ مدى الاختلاط الحاصل بين الشباب في الساحات والنوادي وحلقات السهر الخاصة.

لا احتياطات ولا كمامات ولا تباعد. وحتى البلديات لا تقوم بدورها بمنع التجمعات إلا عندما تسجل الاصابات.

وعليه نسنتتج أن الخطة الحالية لن تكون مفيدة، ما لم يتم تشغيل القوى الأمنية والشرطة البلدية في المدن والبلدات والقرى في تطبيق التباعد الاجتماعي ومنع التجمعات.

فلبنان سجل امس الرقم الأعلى في الاصابات، وهو 224، فيما بلغ عدد الوفيات تسعا وخمسين وفاة.

بالتزامن، مرّ عيد الأضحى على اللبنانيين صعبا هذا العام، كما مرّ العديد من الأعياد قبله. فالمال قليل والوباء يتفشى، والحلول في الأفق ما زالت غائبة.

وفي الأول من آب، غابت ايضا الاحتفالات بعيد الجيش.

 

 

المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!