نشرة الثانية والربع : في ذكرى استشهاد بشير الجميل وقفة في مكان الانفجار وقداس في بكفيا

خاص | September 14, 2019

انها السنة  السابعة والثلاثين على غياب الحلم الذي تجسد في بشير الجميل. ولكن الحلم في البال لوطن جميل نقي لم يمت في نفوس اللبنانيين، علّ يوما يأتي تتحقق فيه هذه الدولة المأمولة على أيدي من يتابعون الرسالة نفسها والرؤية لهذا اللبنان.

في مثل هذا اليوم من العام 1982 اغتالوا الرئيس المنتخب، فانقلب المشهد رأسا على عقب، وتوالت الاحداث التي ما زلنا حتى اليوم نحصد تبعاتها.

السؤال الذي يتوارد الى ذهن اللبنانيين في كل عام في هذه الذكرى: أين لبنان اليوم من لبنان الذي عمل من اجله بشير الجميل. الصورة تأتي قاتمة اذا ما استعرضنا الوضع السياسي والسيادي والاقتصادي، ولكن الايمان بالتغيير عميق في القلوب، طالما هناك بعد من يعمل في هذا الاتجاه، ولو كانوا قلّة.

المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!