leaderboard_ad

نقطة عالسطر يضيء على ملف العمال في زمن الكورونا

خاص | March 24, 2020

اكد رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال لبنان مارون الخولي في حديث لبرنامج نقطة عالسطر ان المشكلة كبيرة وإعلان التعبئة العامة اتى متأخراً وفارغاً من مضمونه بشكل كامل ، مضيفا: لا يوجد اي قرار في العالم باغلاق المرافىء والمطارات وابقاء المواطنين في المنازل من دون ان يراعي التداعيات الاقتصادية لقرار الاقفال .

ولفت الخولي الى ان خط الفقر وصل بعد كورونا الى 80 % ، ورأى انه كان يفترض على الحكومة اعلان حالة الطوارىء وتسليم قيادة الجيش كافة مسؤوليات البلد وبالتالي على الحكومة ان تتسلم حالة التعبئة العامة وتسيير اوضاع المواطنين خلال الازمة.

واشار الخولي الى ان اوضع العمال كارثي فالحكومة اخذت قرارا ولم تلحظ اصحاب الحرف وغيرهم ممن يتقاضون اجوراً يومية ، مشددا على ان قرار التعبئة العامة إتخذ بشكل سخيف وفارغ ، فالحكومة هي حكومة رعاية وعليها الوقوف على مشاكل شعبها والمطلوب منها بكل بساطة وفي ظل الازمة المالية والاقتصادية ان تتخذ القرارات كاعفاء المواطنين من فواتير المياه والكهرباء والانترنت والهاتف وإلغاء الغرامات والرسوم والضرائب .

ولفت الى ان الدولة ومنذ التسعينيات ولغاية اليوم اخذت قرار حصر كل المساعدات بالاتحاد العمالي العام اما باقي الاتحادات فلا يدخل إليها “ولا ليرة “. ورأى ان هذا القرار غير شرعي وغير قانوني ، ودعا العمال في اي قطاع للدخول الى النقابات وليطالبوا برؤية جديدة ومستقبلية للنقابة .

اضاف الخولي : هناك انقطاع بين القيادة العمالية والنقابات والاخيرة تهيمن عليها السياسة والمطلوب اليوم هو ثورة داخل النقابات وداخل الفكر العمالي النقابي في لبنان .

رئيس الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين كاسترو عبد الله اسف لاننا ما زلنا نعاني من فشل السلطة في حماية الناس بأخذها قرارات مكلفة وتحميل الناس المزيد من الاعباء وخاصة عمال القطاع الخاص. ولفت الى ان هناك الكثير من المعامل والمؤسسات التي تجبر الموظفين الحضور والحصول على نصف راتب ، اضاف : مكاتب الاتحاد تعمل في المناطق بالحد الادنى وتتلقى مئات الشكاوى يوميا ولكن ليس لدينا الامكانيات المادية .

وزيرة العمل لميا الدويهي يمين اشارت الى ان المطلوب منا الكثير وما نقوم به هو ضمن امكانياتنا وموضوع الكورونا شل تحركاتنا . اما بالنسبة الى موضوع الضمان الاجتماعي فاشارت الى انها تتابع الموضوع مع مدير عام الضمان ومع مجلس الادارة لإتخاذ القرارات المناسبة لتسهيل معاملات المواطنين ، مضيفة: طلبنا من الضمان فتح ابوابه بالحد الادنى من الموظفين إلاّ انهم رفضوا الحضور مشيرة الى انها ستعمل على حل الموضوع هذا الاسبوع خصوصا في ما يتعلق بالمعاملات الاساسية والضرورية وفي الوقت نفسه نطلب حماية الموظفين . 

اضافت : قمنا بإجراءات عديدة واخذنا القرارات في موضوع براءات الذمة لكي لا يكون هناك اي عذر للشركات بصرف العمال وسيصدر القرار هذا الاسبوع بمرسوم في جلسة مجلس الوزراء لتمديد براءة الذمة للشركات ولكل الاشتراكات والمهل .

اما بالنسبة للامراض المستعصية، فشددت على ضرورة حضور موظفي الضمان بالحد الادنى لتسيير معاملات المواطنين ، مضيفة: المطلوب اليوم التضامن الوطني من قبل المؤسسات وعدم صرف الموظفين ، ولدينا خلية في الحكومة لتأمين مساعدات اجتماعية وخلية طوارىء كما نعمل على تأمين مبالغ معينة للمياومين وذوي الاجور اليومية وهمنا الاساسي حل المشاكل المتراكمة  .

المحامي علي عباس اشار الى ان قانون العمل فيه نوع من الحماية للعمال بالحد الادنى ، فالمادة 95 من قانون العمل تمنع تخفيض الاجر لانه حق مكتسب وهناك نوع من الاجراء الوظيفي لجهة تخفيض ساعات العمل وفرض الاجازات السنوية على الاجراء ، اضاف : نحن في هذه المرحلة الصعبة من المفترض ان يكون هناك اغاثة للعمال والتعبئة العامة يجب اخذها من كل جوانبها وان يكون لدينا خطة طوارىء على جميع الاراضي اللبنانية واجراء عملية مسح لها والجيش اللبناني هو القادر على القيام بها لانه في حال طالت الازمة سنصل الى انفجار اجتماعي. 

رئيس الاتحاد العمالي العام بالانابة حسن فقيه اشار الى ان موازنة الاتحاد بسيطة وتشغيلية واتحادنا كونفدرالي وكاسترو عبد الله استقال من الاتحاد وامل ان تكون هذه اللحظة لحظة تضامن وطني وليست  لحظة خلاف فنحن اليوم امام كارثة وطنية تجتاح العالم .

المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!