leaderboard_ad

نقيب اصحاب مكاتب السفر والسياحة جان عبود لنقطة عالسطر: أي حديث عن أن الميدل ايست والنقابة متفقان على رفع اسعار بطاقات السفر باطل

خاص | February 18, 2020

اكد نقيب اصحاب مكاتب السفر والسياحة جان عبود في حديث لبرنامج نقطة عالسطر انه ليس صحيحا بأن الشركة الوطنية الميدل ايست ونقابة اصحاب وكالات السفر والسياحة متفقان على رفع اسعار بطاقات السفر وإلحاق الضرر بالمستهلك، واكد بأن هذا الاتهام باطل وغير دقيق ، فشركات السفر والسياحة والشركة الوطنية هي بخدمة المواطنين اللبنانيين والسياحة .

وشدد عبود على ان مطلبهم الوحيد هو توحيد معايير الدفع والتعامل مع شركات الطيران وبين مكاتب السياحة والسفر والمستهلكين ، اضاف : نحن تابعون لمنظمة الطيران الدولي Iata  وهي تتعامل بالدولار في كل دول العالم وتجبرنا على الدفع بالدولار.

واشار عبود الى ان مشروعهم الوحيد الذي يناضلون من اجله هو ان يتم التعامل مع كل القطاع بالعملة اللبنانية، اضاف : استعرضنا عدة حلول كان فيها مطبات قانونية مع الدولة اللبنانية لان وزارة الاقتصاد تجبرنا نحن وشركات الطيران  بأن يكون الاستيفاء بالعملة اللبنانين ، بينما نحن نستوفي باللبناني وندفع بالدولار مما يؤدي الى حصول فارق بين 55 و 55% ، فإذا لم يكن هناك تشريع بالليرة اللبنانية وسعر صرف رسمي فنحن ذاهبون ال الانهيار والقطاع متجه الى الزوال .

ولفت عبود الى ان القطاع يضم 50 آلف موظف والقسم الاكبر من وكالات السفر والسياحة اقفلت ابوابها، واكد ان القطاع السياحي هو اهم صناعة وهو الوحيد الذي يدخل عملة صعبة الى البلد

واكد بان لا ارتفاع بأسعار بطاقات السفر والفرق يتأثر بسعر الصرف مشيرا الى انه لا يمكن ان تفرض الضريبة على القيمة المضافة على تذاكر السفر والسياحة .

وزير السياحة رمزي مشرفية اكد في مداخلة له عبر البرنامج الى ان المشكلة الاقتصادية تطال اكثر من قطاع في البلد وهي ليست وليدة الساعة، والمشكلة هي اننا لدينا سعرين لبطاقات السفر ووجود مكاتب غير مرخصة ونحن نتابع الموضوع مع رئيس الحكومة ورئيس مجلس إدارة شركة طيران الشرق الاوسط لمعالجته .

ولفت مشرفية الى ان المشكلة الاساسية هي ان العقد الموقع مع منظمة الطيران الدولي Iata  كان بالعملة الاجنبية فلو كان العقد بالليرة اللبنانية لما كنا وصلنا الى ما وصلنا اليه ، ورأى ان الحل الانسب هو ان تكون كل الاتفاقيات التي قامت وتقوم بها الدولة بالليرة اللبنانية .
وتخللت الحلقة مداخلة لوزير السياحة السابق فادي عبود الذي لفت الى ان المشكلة هي ان المواكن كان باستطاعته شراء تذكرة السفر عبر الانترنت او مكاتب الميدل ايست بالليرة اللبنانية اما صاحب شركة السياحة والسفر كا يفرض عليه الدفع بالدولار ، ورأى عبود بأن هذه المشكلة اصبحت عالمية فشركات الطيران تقوم بمضاربة شركات السفر والسياحة عن طريق بيع بطاقات السفر مباشرة الى الناس .

واشار عبود الى اننا نمر بظرف صعب ودقيق ودعا الى وجوب العمل على التسويق للبنان وزيادة عدد المسافرين اليه .

المصدر: صوت لبنان
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!