نيوزيلاندا تبقى عصية على لبنان.. والأمل ما زال موجودا

رياضة | February 23, 2019

inside_news

تعثر لبنان عند الحاجز قبل الاخير نحو التأهل لنهائيات كأس العالم في كرة السلة التي تستضيفها الصين الصيف المقبل، بخسارته امام نيوزيلندا 67-69 مساء اليوم في مجمع نهاد نوفل بزوق مكايل، في التصفيات الآسيوية – الاوقيانية.
وحضر حشد من الشخصيات السياسية تقدمهم رئيس الجمهورية العماد ميشال عون والوزراء محمد فنيش والياس بو صعب وافيديس كيدانيان والنواب شامل روكز، اغوب ترزيان، الياس بو صعب، سيمون ابي رميا، شوقي الدكاش، والمدير العام للشباب والرياضة زيد خيامي، ورئيس اللجنة الاولمبية اللبنانية جان همام ورئيس الاتحاد الآسيوي لكرة السلة الشيخ سعود بن علي آل ثاني والامين العام اغوب خاجريان والمحاضر الاولمبي الدولي جهاد سلامة ورئيس الاتحاد اللبناني لكرة السلة اكرم الحلبي.
ونزل الرئيس عون في استراحة الشوطين الى غرفة ملابس لاعبي منتخب لبنان.
وكان لبنان يحتاج الى الفوز، بعد فوز الاردن على الصين، والفيليبين على قطر.
ويختتم لبنان التصفيات بلقاء كوريا الجنوبية بعد ظهر الاحد على الملعب عينه. وفوزه لا يؤهله للنهائيات اذ عليه انتظار نتيجة الاردن امام نيوزيلندا في اليوم عينه، مع التعويل على خسارة الاردن.
وكان لبنان شارك في بطولة العالم في اعوام 2002 في انديانابوليس بالولايات المتحدة الاميركية، و2006 في اليابان، و2010 في تركيا.

وكان الرئيس عون وصل الى مجمع نهاد نوفل في الذوق عند الساعة التاسعة والربع مساء حيث كان في استقباله رئيس الاتحاد اللبناني لكرة السلة اكرم الحلبي. وبعد استراحة قصيرة في احدى قاعات المجمع، توجه الرئيس عون والسيد حلبي الى غرف ملابس لاعبي منتخب لبنان حيث حرص رئيس الجمهورية على مصافحتهم فردا فردا، وتوجه اليهم بالقول: “اتمنى ان يحالفكم الحظ هذه الليلة، فالرياضة باتت اليوم معلما للتقدم الحضاري والروح الرياضية التي يتمتع بها من يعرف بامتلاكه الاخلاق العالية. من الجيد ان نفوز هذه الليلة، واتمنى لكم مجددا حظا سعيدا”.

المصدر: الوكالة الوطنية للاعلام
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!